غرافيك.. الحدث الإنساني العالمــي فــي ضيــــافـــة بلـــد التسامح

    تستضيف أبوظبي الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص من  اليوم إلى 21 الجاري، وهو الحدث الذي يُعد الأكثر وحدة وتضامناً في تاريخ الأولمبياد الخاص، تزامناً مع إعلان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، عام 2019 في دولة الإمارات عاماً للتسامح.

    وتُعد الألعاب العالمية أكثر من مجرد حدث رياضي على مستوى عالمي، إذ تعد حافزاً لتحسين نوعية الحياة، والوصول إلى تحقيق كامل الإمكانات الجماعية، وتعزيز خطوات دمج أصحاب الهمم من ذوي الإعاقة الذهنية وغيرهم في المجتمع داخل دولة الإمارات وفي المنطقة والعالم أجمع.

    وتأتي استضافة هذا الحدث العالمي في عام التسامح، لتبعث الإمارات رسالتها الإنسانية في التضامن لكل العالم، ممثلاً في افتتاح الأولمبياد الخاص للألعاب العالمية أبوظبي 2019 في مدينة زايد الرياضية، بحضور كبار الشخصيات في الدولة وخارجها، وسط تشجيع لجماهير من المتوقع أن يتخطى عددها أكثر من 40 ألف متفرج، وسيشهد حفل الافتتاح استعراض أكبر مسيرة للرياضيين في تاريخ الأولمبياد منذ تأسيسه، والذين يصل عددهم 7500 رياضي من أكثر 190 دولة، بالتعاون مع أصحاب الهمم وبمشاركتهم، تماشياً مع رؤية ورسالة الأولمبياد الخاص، يعملون معاً مع الفريق الدولي للإعداد لحفل الافتتاح، وبمساهمة فنانين عالميين، إذ يحتفل في أرجاء مدينة زايد الرياضية، لاعبو الأولمبياد الخاص في هذا الحدث الإنساني العالمي الأكبر من نوعه.

    للإطلاع على الموضوع بشكل كامل، يرجى الضغط على هذا الرابط.

    طباعة