الرميثي يستعرض برنامجه الانتخابي «الآسيوي» في اليابان

الرميثي يتسلم قميص المنتخب الياباني من تاشيما بحضور العامري. من المصدر

أكد رئيس الهيئة العامة للرياضة، المرشح لرئاسة الاتحاد الآسيوي محمد خلفان الرميثي، ضرورة استثمار النهضة الاقتصادية والتجارية الضخمة في آسيا، من أجل خلق فرص جديدة وشراكات كبيرة، تسهم في الارتقاء باللعبة وتطويرها بما يتناسب مع حجم طموحات قارة يسكنها أكثر من نصف سكان العالم.

جاء ذلك، خلال زيارته لليابان في ثالثة جولاته بشرق آسيا لعرض برنامجه الانتخابي لرئاسة الاتحاد الآسيوي.

والتقى الرميثي مع رئيس الاتحاد الياباني لكرة القدم تاشيما كوزو بمقر الاتحاد بالعاصمة طوكيو، واستعرض رؤيته المستقبلية لإعادة الكرة الآسيوية للواجهة من جديد، وأشاد الرميثي بالتجربة اليابانية التي تمثل نموذجاً في التخطيط والاستثمار، حيث نجحت خلال فترة قصيرة في تحقيق إنجازات كبيرة. وركز الرميثي على أهمية تحقيق العدالة للكرة الآسيوية لاختصار المسافات وخلق التوازن وفتح أبواب المستقبل للوصول إلى الأهداف الكبيرة خلال السنوات القليلة المقبلة.

وقال: «إذا كنا نتحدث عن تطوير اللعبة، فإن أول خطوة علينا القيام بها هي الذهاب للدول التي لم يصل إليها أحد من قبل، والاهتمام بالمواهب التي تسكن في دائرة الإهمال منذ سنوات طويلة، فالقارة رغم اتساعها وحجمها وتنوّع ثرواتها وتعدد مواهبها مازالت تنتظر اللحظة التي تنطلق بكل سرعتها على طريق النجاح، وآسيا حالياً تحتاج لمن يؤمن بقدراتها ويستغل إمكاناتها ويعرف كيف يضعها فوق أول الطريق».

وعلى هامش الزيارة، أقام سفير الدولة في اليابان خالد عمران العامري، حفل عشاء على شرف وفد الإمارات، بحضور النائبة الثانية للسفير منى المعيني، ورئيس قسم الشؤون الاقتصادية بالسفارة فاطمة الدهماني.

طباعة