EMTC

شعلة الأمل تجوب دبي لليوم الثاني على التوالي

واصلت شعلة الأمل رحلتها التي انطلقت من 4 مارس لتصل في اليوم السابع لها والموافق 10 مارس إلى إمارة دبي، حيث انطلقت فعالياتها من منطقة برج العرب بحضور حشد من الجماهير، لتزور مواقع بارزة في دبي لليوم الثاني على التوالي قبل التوجه إلى مدينة العين صباح اليوم.

وعلى غرار اليوم الأول لاحتفالية "شعلة الأمل"، ازدانت معالم دبي بزيارة الشعلة، وسط مشاهد مبهجة، طافت خلالها عدداً من المناطق الحيوية، بداية من باتلانتيس جزيرة النخلة، مروراً بحي دبي للتصميم والذي يعد أحد مشاريع التطور العمراني الضخمة، والمخصص لعالم الأزياء والموضة، ومن ثم برواز دبي، حيث جرى التقاط صور تذكارية للشعلة، على محيط البرواز الذي يوفر تأمل مناظر بانورامية مذهلة تكشف جمال دبي، مروراً بشبكة الإذاعة العربية، واستوديوهات "أم بي سي"، حيث تحدث الرياضيون عن أهمية الأولمبياد الخاص، وأثرها على الإمارات ومنطقة الشرق الأوسط، ودبي فيستفال سنتر، انتهاءً بمحطة الختام في القرية العالمية.

وشهد مرور "شعلة الأمل" بدبي فيستفال سنتر تنظيم احتفالية خاصة، بحضور نائب مدير الإدارة العامة للمرور بشرطة دبي العقيد جمعة سالم عبيد بن سويدان، ومدير إدارة الفعاليات والمواكب بشرطة دبي المقدم عبدالله عتيق الكاش، ومدير مراكز التسوق في مجموعة الفطيم ستيفين كليفرت، والضابط بسباق الشعلة لرجال الشرطة اريكس كادويل.

هذا ووصلت اليوم شعلة الأمل إلى مدينة العين لتجوب عدة معالم بما فيها واحة العين وحديقة حيوان العين وجبل حفيت وجامعة الإمارات قبل حفل الختام الذي يستضيفه استاد هزاع بن زايد في تمام الساعة 6:15 مساءً.

وستصل شعلة الأمل في محطتها الثامنة والتاسعة (12 و13 مارس) إلى إمارة الظفرة وبعدها إلى العاصمة أبوظبي لتختتم جولتها في حفل الافتتاح الرسمي للأولمبياد الخاص الألعاب العالمية أبوظبي 2019 في استاد مدينة زايد الرياضية.

يذكر أن مسيرة شعلة الأمل تتضمن زيارة أبرز المعالم الثقافية والسياحية في الدولة على مسار يجوب قرابة 100 معلم شهير، حاملاً معاني إنسانية، ودعوة لجميع مواطني ومقيمي الدولة للمشاركة في الحدث الرياضي والإنساني الأكثر تضامناً في العالم.

 

طباعة