في محطته الثانية قبل انتخابات كرسي الرئاسة القاري

الرميثي يعرض برنامجه الانتخابي لكرة آسيا في كوريا الجنوبية

الرميثي خلال لقائه مع تشونغ مونغ بحضور عبدالله النعيمي. من المصدر

واصل رئيس الهيئة العامة للرياضة، محمد خلفان الرميثي، المرشح لرئاسة الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، جولاته في شرق آسيا لعرض برنامجه الانتخابي ورؤيته حول مستقبل اللعبة في القارة، فجاءت المحطة الثانية في كوريا الجنوبية، بعد أن كانت الأولى في الصين.

والتقى الرميثي، رئيس الاتحاد الكوري تشونغ مونغ جون، الذي أقام حفل غداء، أمس، على شرف وفد الإمارات بفندق بارك حياة في العاصمة سيؤول، بحضور سفير الدولة بكوريا الجنوبية، عبدالله سيف النعيمي، وأعضاء وفد الإمارات الذي يضم كلاً من: الأمين العام المساعد للهيئة العامة للرياضة عبدالمحسن الدوسري، ورئيس مجلس شرطة أبوظبي الرياضي العميد خليفة الشامسي، والأمين العام لاتحاد الكرة محمد بن هزام، ومدير مكتب رئيس اتحاد الكرة ناصر بن ثعلوب، ومستشار مجلس أبوظبي الرياضي يوسف البلوشي، ومن الجانب الكوري حضر عدد من أعضاء اتحاد الكرة، إضافة إلى الأمين العام.

وأكد تشونغ مونغ على العلاقات القوية التي تربط بين الإمارات وكوريا الجنوبية، وأشاد بالبرنامج المتميز الذي طرحه الرميثي، مشيراً إلى أن رؤية العدالة من شأنها أن تسهم في تحقيق قفزات كبيرة في مسيرة تطوير الكرة في القارة.

من جهته، وجّه الرميثي الشكر إلى الاتحاد الكوري على حفاوة الاستقبال، وقال في تصريحات صحافية: «إن العلاقات الاستثنائية التي تجمع بين الإمارات وكوريا الجنوبية في المجالات كافة، تشكل أرضية خصبة لمزيد من التعاون والشراكة في ملاعب الرياضة خلال المرحلة المقبلة».

واستعرض الرميثي برنامجه الانتخابي، وقال: «شهدت قارتنا تقدماً كبيراً في قطاعات التمويل والبناء والتكنولوجيا والرياضة، وأصبحنا نمثل قوة لا يستهان بها في المجالات كافة، فلماذا لا يتحقق ذلك في كرة القدم؟».

طباعة