«دائرة الصحة - أبوظبي» تترأس اللجنة الطبية للأولمبياد الخاص

كشفت اللجنة الطبية للأولمبياد الخاص التي تترأسها دائرة الصحة - أبوظبي، عن جاهزيتها لتقديم الدعم اللازم لضيوف الدولة ضمن فعاليات الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص، التي تستضيفها العاصمة أبوظبي في الفترة من 14 حتى 21 مارس 2019.

وكان تم تكليف دائرة الصحة - أبوظبي بالتخطيط وتنسيق الجهود الطبية بين كل الجهات الصحية بالدولة، سواء الحكومية أو الخاصة من أجل تضافر الجهود وتكاملها بين مزودي الخدمات الطبية.

وتضم اللجنة الطبية كلاً من وزارة الصحة ووقاية المجتمع وهيئة الصحة بدبي وشرطة أبوظبي وشركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة»، وجهاز أبوظبي للرقابة الغذائية، وإسعاف دبي ومبادلة للرعاية الصحية.

وقال الشيخ عبدالله بن محمد آل حامد، رئيس دائرة الصحة - أبوظبي: «يشرفنا أن نسهم بشكل محوري في جهود إنجاح هذا الحدث الرياضي الكبير، من خلال التعاون مع شركائنا وضمان تقديم الدعم الطبي لأصحاب الهمم المشاركين في الحدث والوفود المرافقة والمتفرجين، حيث عملت اللجنة الطبية على توفير طواقم طبية مدربة خصيصاً لتقديم الدعم الطبي لأصحاب الهمم خلال فترة وجودهم في الدولة، يتضمن ذلك عيادات ميدانية وأطباء ومسعفين ومتخصصين في العلاج الطبيعي، كما عملت على توفير سيارات الإسعاف لمرافقة الوفود خلال تنقلها من وإلى المطار، وكذلك في أماكن إقامة الفعاليات التسع في إمارتي أبوظبي ودبي، كما قمنا بتدريب 300 متطوّع للمساعدة في تقديم الدعم الطبي». من جانبها، تستعد اللجنة الطبية لتقديم الرعاية الطبية في مطارات الدولة ومقرات السكن ومواقع الألعاب الرياضية وحفل الافتتاح والختام وبرنامج المدينة المستضيفة. وستعمل اللجنة على ضمان تزويد الحدث بكوادر طبية متخصصة من مختلف الجهات الصحية ومتطوعين طبيين مدربين من مختلف مناطق الدولة، ليقدموا الرعاية الطبية اللازمة، سواء خدمات الإسعاف والرعاية الطبية الأولية أو الخدمات الطبية المتخصصة في المستشفيات، فيما سيعمل مركز قيادة العمليات الطبية بدائرة الصحة على مدار الساعة لخدمة الحدث، بالإضافة إلى دعم أكبر برنامج لفحص الرياضيين في العالم «برنامج الرياضيين الأصحاء» الذي يحتوي على سبعة تخصصات طبية، وستوفر اللجنة فحوصاً شاملة للرياضيين لاكتشاف الأمراض وعلاجها، وتوفير بيانات طبية تساعد مستقبلاً في إجراء البحوث الطبية.

طباعة