أكد أنه لم يشعر بالضغط في مشاركته الأولى في «أبطال آسيا»

يوسف أحمد: فزت بتحدي «الذبيحة» أمام لاعب النصر السعودي

يوسف أحمد قدّم مباراة كبيرة أمام النصر السعودي. تصوير: أسامة أبوغانم

أكد لاعب الوصل، يوسف أحمد، أنه استحق الحصول على ركلة جزاء في مباراة «الإمبراطور» أمام النصر السعودي، في الجولة الأولى من دور المجموعات في أبطال آسيا، لافتاً إلى أنه دخل في نقاش مع لاعب النصر، عبدالله مادو، وأكد له وجود عرقلة داخل منطقة الجزاء، وأن قرار الحكم الأسترالي، بيتر غرين، صحيح باحتساب ركلة جزاء لمصلحة الوصل.

وقال أحمد لـ«الإمارات اليوم» إنه تحدى مازحاً لاعب النصر حول صحة ركلة الجزاء، موضحاً «كسبت التحدي الذي كان على ذبيحة»، مشدداً على أنه كان في طريقه لتسديد الكرة نحو مرمى الفريق السعودي، لكن مادو قام بعرقلته ومنعه من تسديد الكرة. وأبدى اللاعب المنضم من العين إلى الوصل، بداية الموسم الجاري، سعادته بالفوز الذي حققه «الإمبراطور» في بداية مشوار الفريق في البطولة القارية، وقال: «الفوز في أول مباراة مهم جداً، خصوصاً أن المباراة أقيمت على أرضنا ووسط جمهورنا، وهذا يمنح اللاعبين دفعة معنوية كبيرة، في المنافسة على بطاقتَي التأهل إلى دور الـ16».

وأضاف: «في الوقت نفسه يجب أن نكون أكثر تركيزاً في مباراة الزوراء العراقي، غداً، التي لن تكون سهلة، خصوصاً أن المنافس تعادل في الجولة الأولى خارج أرضه مع ذوب آهن الإيراني، وسيلعب أمام الوصل بهدف الفوز».

وأشاد يوسف بالدور الذي قام به المدرب الروماني، لورينت ريجيكامب، وقال: «قام مدرب الوصل، بتجهيز اللاعبين بشكل جيد جداً قبل المباراة، ووضع الخطة المناسبة للتعامل مع النصر السعودي، كما أن اللاعبين بذلوا جهداً كبيراً في التدريبات، بينما نفذوا تعليمات الجهاز الفني أثناء المباراة بالشكل المطلوب».

أما بالنسبة إلى تقييمه مشاركته للمرة الأولى أساسياً مع الوصل في أبطال آسيا، فقال: «بالتأكيد اللعب في البطولة القارية فرصة جيدة جداً لأي لاعب حتى يظهر بإمكاناته، ومن جانبي حاولت استغلال هذه الفرصة، لكن بالتأكيد أتمنى أن أستمر في المشاركة في المباريات المقبلة، وأن أظهر بشكل أفضل، وذلك لن يحدث إلا عن طريق العمل الجاد، والالتزام في التدريبات، وتنفيذ تعليمات الجهاز الفني».

وأكد لاعب الوصل أنه لم يشعر بالضغط أو القلق، بعدما أصيب البرازيلي كايو بعد مرور 20 دقيقة من المباراة، ليصبح المهاجم الوحيد في الفريق، وقال: «خروج كايو لم يسعدنا، لكن بالنسبة لي لم أشعر بالضغط أو القلق، رغم صعوبة المهمة، وركزت على تأدية الواجبات المطلوبة مني، فقد كان الجميع مكملين لبعضهم، وبالنسبة إلى خط الهجوم كان هناك تعاون مع البرازيلي ليما، والأهم أن تكون المنظومة مكتملة بما يصبّ في مصلحة الفريق».

وختم يوسف أحمد تصريحاته بتوجيه الشكر إلى الجمهور الوصلاوي، قائلاً: «أشكر عشاق الأصفر على تشجيعهم لي، ودعمهم للفريق، إذ إن حضورهم في المدرجات يمنح اللاعبين الحافز، ويجعلهم أكثر رغبة في تحقيق الانتصارات».


يوسف أحمد حصل على ركلة جزاء فاز بها الوصل على النصر السعودي، في مستهل البطولة الآسيوية.

طباعة