بمشاركة 35 سائقاً و55 من نخبة درّاجي العالم

منصور بن محمد يعطي شارة انطلاق «رالي دبي»

صورة

أعطى سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس نادي دبي الدولي للرياضات البحرية، أمس، شارة الانطلاقة الرسمية لرالي دبي الدولي، الجولة الثانية من كأس العالم للراليات الصحراوية للسيارات، والجولة الافتتاحية من بطولة العالم لسباقات الـ«باها» للدراجات النارية، المقام بصحراء القدرة في دبي، حتى مساء غد، بمشاركة 35 سائقاً، و55 من نخبة دراجي العالم.

وشهد حفل الانطلاق الرسمي للرالي، الذي أقيم على حلبة دبي أوتودروم، أمين عام مجلس دبي الرياضي، سعيد حارب، ومدير نادي الإمارات للسيارات والسياحة، ماهر البدري، والمدير العام لحلبة دبي أوتودروم، فيصل السهلاوي، وعدد من الشخصيات الرياضية، وممثلون عن الشركات الراعية للرالي في نسخته الجديدة.

ويخوض السائقون والدراجون، صباح اليوم، تحدي المرحلة الأولى، قبل أن يعاودوا، غداً، خوض تحدي الجولة الثانية، في مسار يمتد على المسالك الصحراوية ويصل إلى 407 كيلومترات، سيتحدد من خلالها أبطال الجولة، سواء بالنسبة لفئات السيارات أو الدراجات المختلفة.

ويحفل الرالي بمشاركة واسعة من نجوم العالم وسائقي الدولة، يتقدمهم الشيخ خالد القاسمي، الذي يشارك على متن سيارته «بيجو 3008 دي كيه آر»، برفقة الملاح الفرنسي إلكزافيير بانسيري، بالإضافة إلى الشيخ عبدالله القاسمي، الذي يعد أحد أكثر سائقي الدولة خبرة في عالم الراليات، والذي يخوض التحدي بجانب ملاحه، ستيف لانكاستر، على متن سيارة تويوتا هايلوكس، وصولاً للسائق الشاب منصور بلهلي، الذي يتسلم مهمة المنافسة في رالي دبي. ويخوض منصور وملاحه الإماراتي خالد الكندي، الرالي بالاعتماد على سيارة نيسان باترول الخاصة بالوالد يحيى.

ويذكر أن والد منصور، يحيى بلهلي، صاحب الخبرة الكبيرة التي تصل إلى 28 عاماً في جولات بطولة العالم للراليات الصحراوية.

وفي فئة الدراجات، يسعى بطل العالم للموسم الماضي، الإماراتي محمد البلوشي، إلى استهلال حملة الدفاع عن اللقب بالصورة المثلى، في ظل طموحات مشروعة له لتكرار إنجازه في دبي العام الماضي، والفوز بالجولة الافتتاحية، التي كان لها تأثير إيجابي كبير في الحفاظ على صدارة البطولة حتى الجولة الختامية وحصد لقب بطل العالم.

وتشهد منافسات الدراجات النارية المشاركة النسائية الأولى في رالي دبي، وذلك مع كل من السائقة الكويتية شيخة النوري، والهندية إيشواريا بيساي، إذ تعتبر النوري أول امرأة ضمن فريق «وك بورد» الكويتي، وأول سائقة دراجات خليجية تشارك في رالي دبي، وذلك بعد انضمامها أخيراً إلى أكاديمية الموتوكروس بجبل علي، بدعم من بطل العالم الإماراتي، محمد البلوشي.

من جهته، اعتبر السائق منصور بلهلي عودته للظهور في الرالي، للعام الثاني على التوالي، مشجعة، وقال في تصريحات صحافية: «من الجيد العودة إلى رالي دبي الصحراوي، الذي شاركت فيه العام الماضي، وحققت خلاله نتائج إيجابية، إلا أن المهمة تبدو أكثر صعوبة في نسخة العام الجاري، في ظل المنافسة بفئة أعلى، وأمام فرق كبيرة تشارك بسيارات مصنعية تحظى بدعم كبير، وعلي فقط الحفاظ على تركيزي والقيادة بحذر، وعدم تعريض السيارة للأعطال، وضمان ثبات أدائها طيلة مراحل الرالي.


يسعى بطل العالم للموسم الماضي، الإماراتي

محمد البلوشي، إلى استهلال حملة الدفاع

عن اللقب بالصورة المثلى اليوم.

طباعة