الحوسني: تين كات صاحب قرار مشاركة باتنا محلياً

لجنة فنية في الوحدة للتفاوض مع اللاعبين المنتهية عقودهم

جانب من تدريبات فريق الوحدة. من المصدر

أكد عضو مجلس إدارة شركة كرة القدم بنادي الوحدة، المتحدث الرسمي، الدكتور جمال الحوسني، أن هناك لجنة فنية تم تشكيلها ستقوم بالتفاوض مع اللاعبين المنتهية عقودهم بنهاية الموسم الجاري، من أجل تجديدها وفقاً لما تراه لمصلحة الفريق في الموسم المقبل.

وتنتهي عقود ثلاثة من لاعبي الوحدة بنهاية الموسم الجاري، وهم سلطان الغافري وطارق الخديم وناصر عبدالهادي، ودخل اللاعبون الثلاثة فترة الأشهر الستة في يناير الماضي، وأصبح من حقهم التفاوض مع أندية أخرى أو الانتقال إليها دون الرجوع للوحدة وفقاً للوائح احتراف الاتحاد الدولي.

وقال الحوسني لـ«الإمارات اليوم»: «هناك لجنة فنية تم تشكيلها ستكون مهمتها القيام بالتفاوض مع اللاعبين الثلاثة، مع انتظار تقرير فني من المدير الفني للفريق الهولندي تين كات بنهاية الموسم الجاري لبحث موقف الفريق في الموسم المقبل، في ما يخص حاجته للاعبين جدد أو تجديد عقود للاعبين آخرين بصفوف الفريق ونعني بهم اللاعبين الثلاثة، وسيكون للمدير الفني بالتنسيق مع اللجنة الفنية القرار الأخير في تجديد عقود اللاعبين وفقاً لحاجة الفريق الفنية إلى ذلك».

وأكد الحوسني أن: «مصلحة النادي واللاعبين الثلاثة واحدة، ولن يكون هناك اختلاف على التفاوض وفقاً لمصلحة الجميع، مشيراً في الوقت نفسه إلى أن التفاوض مع اللاعبين الثلاثة سيكون في نهاية الموسم الجاري، بعد دراسة التقرير الفني من قبل المدرب تين كات ودراسة آراء أعضاء اللجنة الفنية في ما يخص التجديد لهؤلاء اللاعبين».

وعن موقف المحترف المغربي مراد باتنا، وما إذا كان سيستمر تجميده أيضاً عن المشاركة مع الفريق محلياً، بعد أن تم اتخاذ قرار بتجميده آسيوياً بعدم قيده في قائمة الوحدة المشاركة في دوري أبطال آسيا، قال الحوسني: «هذه أمور فنية بحتة تخص المدير الفني للفريق تين كات، وهو المسؤول عن مشاركة اللاعب محلياً في بطولتي دوري وكأس الخليج العربي، واللاعب يواصل تدريباته اليومية مع الفريق رغم قرار تجميده آسيوياً، وأعتقد أن المدرب الفني يعرف مصلحة الفريق جيداً، ويقوم بإعداد تقارير فنية كل أسبوعين أو ثلاثة عن حالة الفريق بشكل عام، وحالة كل لاعب بشكل خاص لدراستها من الجانب الإداري، وبناء على هذه التقارير سيتم تحديد موقف اللاعب».

طباعة