تحسّر على غياب البرازيلي كايو لوكاس للإيقاف

غاريدو: راضٍ عن أداء اللاعبين رغم الخسارة أمام الهلال

مدرب العين، الإسباني كارلوس غاريدو. تصوير: إريك أرازاس

عبر مدرب العين، الإسباني خوان كارلوس غاريدو، عن عدم رضاه عن نتيجة المباراة التي جمعت فريقه مع الهلال السعودي، أول من أمس، على استاد هزاع بن زايد، ضمن الجولة الأولى من دوري المجموعات لدوري أبطال آسيا، لكنه أكد في الوقت نفسه أنه راضٍ عن أداء جميع لاعبيه الذي ظهروا به في أرضية الملعب، وإظهارهم روح التحدي على مدار شوطي اللقاء، وتحسر على غياب البرازيلي كايو لوكاس عن المباراة بداعي الإيقاف، وأكد أن وجوده كان سيصنع الفرق.

وانتهت المباراة بفوز الهلال السعودي بهدف دون رد، سجله اللاعب محمد الشهلوب.

وقال غاريدو، في مؤتمر صحافي عقب نهاية المباراة: «رغم الخسارة، فإن أداء لاعبي فريقي على الأرض كان قوياً، وأظهروا روح التحدي والقتال أمام الفريق المنافس الذي تسنت له فرص أكثر منا، وفي المقابل كنا حتى آخر دقيقة قريبين من التسجيل، والواقع يؤكد أن مثل تلك المواجهات تحسمها التفاصيل الصغيرة، وقد أتيحت لنا فرصة قبل صافرة النهاية، كان يجب أن نترجمها إلى هدف، لكن الحظ لم يقف إلى جانبنا».

وتابع: «أهنئ لاعبي فريقي على أدائهم الجيد، وسأعمل على دعم طموحاتهم خلال مرحلة التحضير لمواجهتنا المقبلة أمام الاستقلال، والتي تفصلنا عنها بضعة أيام».

وأضاف: «كرة القدم لعبة جماعية، لكن إذا تحدثنا عن المستوى الفردي، فإن كايو لوكاس لاعب مهم ومؤثر، ووجوده بالتأكيد كان سيسهم في صناعة الفرق، ولابد من الإشادة بجهود ريان يسلم الذي قدم كل شيء خلال 90 دقيقة، رغم ابتعاده خلال الفترة الماضية بداعي الإصابة، وكذلك محمد فايز العائد من الإصابة، كما ظهر المالي تونغو دومبيا بصورة جيدة، رغم عدم مشاركته لكونه غير مقيد بقائمة العين المشاركة في المسابقات المحلية، ولابد أن أشيد أيضاً بمحمد عبدالرحمن، الذي كان يعاني الإرهاق، لذلك أشركته في الشوط الثاني».


الشلهوب يحقق أمنية طفل عيناوي

وفى قائد فريق الهلال السعودي، محمد الشلهوب، بوعده لطفل عيناوي، كان قد طلب منه قميصه عقب نهاية المباراة التي جمعت فريقه بالعين، مساء أول من أمس.

وكان الطفل العيناوي قد وقف في المدرجات، بالقرب من منطقة اللقاءات التلفزيونية، وبدأ مناشدة قائد فريق الهلال السعودي منحه القميص، لكن الشهلوب طلب من الطفل أن ينتظره ليذهب لغرفة تبديل الملابس بنفسه، ويحضر له قميصاً جديداً كهدية تذكارية.

وفي الوقت، الذي تأخر فيه اللاعب لما يقارب 10 دقائق، وخرج جميع الجماهير من الاستاد، وكاد مسؤولو الأمن أن يبعدوا المشجع الصغير، ظهر محمد الشلهوب خارجاً من النفق المؤدي لغرفة تبديل الملابس، وهو يحمل معه القميص ويهديه للطفل، قبل أن يلتقط معه صورة تذكارية.

طباعة