بمشاركة 3500 من موظفي المؤسسة

«أدنوك» تحتفل باستقبال «شعلة الأمل» للأولمبياد الخاص

صورة

احتفلت شركة بترول أبوظبي الوطنية «أدنوك» أمس، باستقبال «شعلة الأمل» للأولمبياد الخاص، قبل انطلاق الشعلة في مسيرة تحت رعاية الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، تجوب خلالها إمارات الدولة.

وقامت مجموعة من ضباط الشرطة بنقل «شعلة الأمل» إلى صرح زايد المؤسس، عقب وصولها إلى نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت في موكبٍ مكون من 12 قارباً.

وتقدّم الشيخ محمد بن سلطان بن خليفة آل نهيان، نائب رئيس مجلس إدارة نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية، مسيرة حمل الشعلة باتجاه صرح زايد المؤسس، وكان الدكتور سلطان أحمد الجابر، وزير دولة الرئيس التنفيذي لـ«أدنوك» ومجموعة شركاتها وآلاف الموظفين في استقبالهم، وبدأت الاحتفالية بقيام أحد رياضيي الأولمبياد الخاص بإنارة «شعلة الأمل».

وشارك أكثر من 3500 موظف من «أدنوك» ومجموعة شركاتها في مسيرة حمل الشعلة التي نظمتها بهدف نشر الوعي بحركة الأولمبياد الخاص، حيث بدأ حمل الشعلة من أمام مبنى شركة أدنوك البرية، وانتهى عند صرح زايد المؤسس.

وفي نهاية الاحتفالية تم نقل «شعلة الأمل» إلى الفجيرة في أولى محطاتها ضمن مسيرة تشمل عدداً من المحطات التي تغطي إمارات الدولة، بعد أن وصلت إلى أبوظبي على متن خطوط الاتحاد للطيران، قادمة من أثينا في 28 فبراير الماضي.

وقال الدكتور سلطان أحمد الجابر، في تصريحات صحافية: «فخورون بدعم الأولمبياد الخاص (الألعاب العالمية)، الذي يجسد العديد من القيم النبيلة التي تشمل الاتحاد والاحترام والتعايش الإنساني واحتواء الجميع، والتي تعد جميعها من القيم والمبادئ الراسخة في دولة الإمارات».

وأضاف «يُشكل تزامن استضافة هذه الألعاب مع عام التسامح مناسبة لتعزيز ثقافة الاحتواء والقبول، بما يتماشى مع رؤية القيادة الرشيدة في بناء مجتمع يستوعب ويحتوي الجميع على تنوّع إمكاناتهم وقدراتهم وثقافاتهم».

وقال «يسرنا في (أدنوك) دعم أهداف الأولمبياد الخاص التي تشمل تمكين أصحاب الهمم ودمجهم في المجتمع من خلال الرياضة، ومع انطلاق (شعلة الأمل) في جولتها عبر إمارات الدولة، فإننا في (أدنوك) مستمرون في التزامنا بتمكين التقدم الاجتماعي ودعم جهود الدولة الرامية إلى بناء مجتمع يحتوي الجميع». من جانبه، أكد مفتش عام وزارة الداخلية اللواء الدكتور أحمد ناصر الريسي، أن «كل الوزارات والجهات الحكومية والمؤسسات الوطنية تشارك بشكل فاعل في إنجاح هذا الحدث الدولي، وتعتبر مسيرة شعلة الأمل المرحلة الأخيرة في التمهيد للألعاب العالمية، مشيراً إلى حرص الجميع على إنجاح هذا الحدث والتظاهرة العالمية ذات البعد الإنساني».

وقال مدير عام اللجنة المنظمة للأولمبياد الخاص (الألعاب العالمية أبوظبي 2019) خلفان محمد المزروعي: «تمثل شعلة الأمل رمز التسامح والتضامن وتجسد المبادئ التي تقوم عليها دولة الإمارات لبناء مجتمع أكثر تضامناً، ومع استعدادنا لاستضافة الرياضيين من أصحاب الهمم من ذوي التحديات الذهنية من أكثر من 190 دولة للمشاركة في الألعاب العالمية، فإن مسيرة شعلة الأمل التي تنطلق من إمارة الفجيرة لتجوب أرجاء الإمارات السبع، ستسهم في نشر الوعي المجتمعي في جميع أنحاء الدولة وتوطيد رؤية الإمارات في بناء مجتمع متضامن ومتكاتف للجميع».

و«أدنوك» هي الراعي الرئيس للأولمبياد الخاص للألعاب العالمية 2019، الذي يتنافس خلاله أكثر من 7500 رياضي من أكثر من 190 دولة.

طباعة