الدراج الروسي كوريانوف احتفظ بالقميصين الأخضر والأسود

فيفياني بطلاً لمرحلة الشارقة في «طواف الإمارات»

صورة

ظهر أمس، اسم درّاج فريق «كويك ستيب» البلجيكي، الإيطالي إيليا فيفياني، على قائمة المتوّجين في مراحل «طواف الإمارات»، وذلك بعد أن حسم، لقب المرحلة الخامسة (الشارقة)، وقطع مسافة 181 كلم بزمن 4:48:59 ساعات.

وجاء في المركز الثاني الكولومبي فرناندو جافيريا ريندون، درّاج فريق الإمارات، فيما ظهر الألماني مارسيل كيتل، درّاج فريق كاتوشا السويسري، في الصورة وحصل على المركز الثالث.

وكان الشيخ سالم بن عبدالرحمن القاسمي، رئيس مكتب سموّ الحاكم، قد أعلن انطلاق المرحلة الخامسة من جزيرة العَلَم. ومثلت هذه المرحلة فرصة مهمة لإبراز المعالم الحضارية والطبيعية في الشارقة، خلال الأماكن التي مر بها الدرّاجون من جزيرة العَلَم حتى كورنيش خورفكان.

حضر انطلاق الطواف أيضاً الشيخ صقر بن محمد القاسمي، رئيس مجلس الشارقة الرياضي، وأسامة الشعفار رئيس الاتحادين الإماراتي والآسيوي للدرّاجات الهوائية، وسعيد حارب، رئيس اللجنة المنظمة أمين عام مجلس دبي الرياضي، وعيسى هلال، أمين عام مجلس الشارقة الرياضي، وعدد من المسؤولين الرياضيين.

في المقابل، حافظ السلوفيني بريموس روكليتش، من فريق «جامبو فيزما» على صدارة الترتيب العام للطواف بعد خمس مراحل، بعدما رفع رصيده إلى 18:54:09 ساعة، وحصل على القميص الأحمر، فيما حصل الروسي ستيفان كوريانوف من فريق «غازبروم روسفولو» الروسي، على القميص الأخضر الخاص بالنقاط، بعدما تصدر بـ52 نقطة، ونال الدراج نفسه القميص الأسود الخاص بالسرعة، واحتفظ الفرنسي ديفيد جايدو بالقميص الأبيض لأفضل زمن تحت 25 سنة.

وقال الشيخ صقر بن محمد القاسمي: «إن وجود (طواف الامارات) في إمارة الشارقة حدث مهم للغاية، من أجل إبراز أهم معالم الإمارة الباسمة والعمل على الترويج لها، بما يتناسب مع مكانتها عالمياً، خصوصاً أنها تتمتع بمناظر وطبيعة خلابة للغاية».

وأضاف: «(طواف الامارات)، ومنذ الإعلان عنه أصبح عالمياً، ويتمتع بهذه الصفة، إضافة إلى إطلاقه في (عام التسامح) يعدّ أيضاً علامة فارقة في تاريخ وبدايته القوية التي انطلق بها بعد أن تم دمج الطوافات الثلاثة في طواف واحد».

في المقابل، أكد سعيد حارب في تصريحات صحافية: «الشارقة تواصل إبهارنا والتأكيد على أحقيتها في أن تكون مميزة في مختلف المجالات الثقافية والسياحية، وكذلك الرياضية، ونتمنى أن يحقق الطواف هدفه في الترويج لمثل هذه الأمور، سعداء بمرور (طواف الامارات) في أول نسخة له بمختلف معالم إمارة الشارقة، حيث كانت البداية من الساحل وكانت النهاية على ساحل خورفكان، ما يعطي فرصة كبيرة للترويج لخورفكان في المنطقة الشرقية، لما تتمتع به من مناظر خلابة، وفرصة كبيرة وواعدة للاستثمار الجيد».


النعيمي: «الطواف» سيشجع على رياضة الدرّاجات

اصطف عدد كبير من جمهور مدينة خورفكان والمدن المجاورة خلال استقبالهم، أمس، للمتسابقين في المرحلة الخامسة، التي كان ختامها في كورنيش خورفكان، حيث قاموا بتحية الدرّاجين وتشجيعهم بحماسة. وقال عضو المجلس التشريعي لإمارة الشارقة عن مدينة خورفكان، عبدالعزيز النعيمي، لـ«الإمارات اليوم»: «إن تنظيم هكذا طواف عالمي، سيشجع الناس على رياضة الدرّاجات، ما يرفع من مستوى الوعي بالصحة العامة، وأهمية ممارسة الرياضة».

وتابع: «سعداء بأن تكون مدينة خورفكان بين المحطات الرئيسة في طواف عالمي مثل (طواف الإمارات). مدينة خورفكان مشهورة برفدها للمنتخبات الوطنية بالدرّاجين الدوليين، أبرزهم البطل الدولي يوسف ميرزا، وشقيقه بدر ميرزا، وغيرهما، ونتمنى أن يسهم هذا الطواف في تعزيز ثقافة ممارسة الدرّاجات الهوائية في الدولة». محمد فاضل - خورفكان

الدرّاجون في ضيافة جبال جيس اليوم

يصل الطواف، اليوم، إلى مرحلته ما قبل الأخيرة، وهي المرحلة السادسة (رأس الخيمة العقارية)، التي تصل مسافتها الإجمالية إلى 180 كلم، وسيكون الدرّاجون في اختبار قوي عبر جبال جيس في رأس الخيمة. وستكون نقطة الانطلاقة في عجمان، صعوداً إلى الأعلى لمسافة 20 كلم على ارتفاع نحو 1500 متر على قمة جبل جيس برأس الخيمة في تحد صعب.


حافظ السلوفيني

روكليتش على صدارة

الترتيب العام، ورفع

رصيده إلى 18:54:09

ساعة، وحصل

على القميص الأحمر.

طباعة