فاز بالمرحلة الثالثة من «طواف الإمارات»

فالفيردي يحتفظ بلقب «قاهر قمة جبل حفيت» للعام الثاني على التوالي

صورة

احتفظ الدرّاج الإسباني، أليخاندرو فالفيردي، من فريق «موفي ستار»، للعام الثاني على التوالي، بلقب المرحلة الثالثة من «طواف الإمارات 2019»، برعاية دائرة النقل، التي أقيمت في ضيافة مدينة العين، أمس، وذلك بعد أن قطع مسافة السباق المقدرة بـ179 كم من جامعة الإمارات مروراً بعدد من مناطق العين وصولاً إلى قمة جبل حفيت، في زمن 4:44:50 ساعات.

وقال فالفيردي إنه «استخدم التكتيك نفسه، واندفع نحو المركز الأول من المكان ذاته، الذي قاده للفوز بالمرحلة ذاتها من الطواف في العام الماضي، في مسماه القديم (طواف أبوظبي)»، لافتاً إلى أن بقية المنافسين بدأوا الاندفاع بصورة مبكرة، ما تسبب في تدني لياقتهم البدنية قرب خط النهاية.

وأكد في تصريحات صحافية، أن معرفته بقمة جبل حفيت، وما تتطلبه من اجتهاد في المرحلة الأخيرة من الطواف، كانت كلمة السر في حصوله على المركز الأول، وقال: «المنافسون اندفعوا مبكراً، لكنني انتظرت حتى اللحظات الأخيرة، وقمت بالاندفاع بالصورة المثلى، التي مكنتني من الحصول على المركز الأول».

في جانب آخر، أثنى مدير عام النقل المتكامل بدائرة النقل راعي المرحلة الثالثة لـ«طواف الإمارات 2019»، محمد درويش القمزي، على روح التنافس الذي شهدتها مرحلة العين، مشيراً في تصريحات صحافية، إلى أن التنافس كان في أوجه بين الدرّاجين، لافتاً إلى أن التنظيم كان في غاية الدقة، وأنهم لم يستقبلوا أي شكاوى خلال فترة السباق، بسبب الخطة التنظيمية التي اتبعوها في تنظيم المسار.

وأعرب عن أمله في أن يكون «طواف الإمارات 2019»، دافعاً للمواطنين والمقيمين بالدولة، لممارسة ركوب الدرّاجات لدورها الكبير في الحفاظ على الصحة، وقال: «لدينا مشروعات لتطوير البنية التحتية للدرّاجات الهوائية، بعضها تم إنجازه، فيما يجري العمل على البعض الآخر في عدد من مسارات الدرّاجات الهوائية بالدولة».

من جانبه، قال رئيس الاتحادين الآسيوي والإماراتي للدرّاجات، أسامة الشعفار: «إنهم في الاتحاد سعداء بتوسيع رقعة (طواف الإمارات) لتشمل مناطق عدة في إمارات الدولة». وأكد في تصريحات صحافية على هامش السباق: «الطواف يسهم في نشر ثقافة رياضة الدرّاجات الهوائية في مجتمع الإمارات بكل مكوناته، ووجود مثل هؤلاء الدرّاجين يحفز الصغار والكبار للسير على خطاهم».

وسينتقل الطواف إلى دبي اليوم، إذ تقام المرحلة الرابعة 205 كم مرحلة بلدية دبي (نخبة المراحل)، بينما تقام المرحلة الخامسة 181 كلم بالشارقة، وتليها مرحلة رأس الخيمة 180 كم بشعار «رأس الخيمة العقارية»، حيث يتمكن الدرّاجون من التسابق عبر جبل جيس، في حين ستكون المرحلة السابعة (الختامية) يوم الثاني من مارس «مرحلة دبي» لمسافة 154 كم.

وفي تفاصيل السباق، رغم تأخر فالفيردي في الترتيب العام للدرّاجين خلال السباق، حيث وصل إلى المركز الـ17، إلا أن الأربعة كيلومترات الأخيرة حسمت اللقب لمصلحته، بعد أن انتهج استراتيجية خاصة بادخار قوته حتى الكيلومترات الأخيرة.

وخطف فالفيردي الصدارة من بريموز روكلتيش درّاج فريق «جامبو فيزما» الهولندي، الذي كان متفوقاً طوال المرحلة، إلا أن سرعة الدرّاج الإسباني كانت حاسمة. وحلّ روكلتيش ثانياً في مرحلة العين، لكنه ظل محتفظاً بصدارة الترتيب العام بزمن تسع ساعات و38 دقيقة وخمس ثوان، وفاز بالقميص الأحمر، بينما ذهب القميصين الأخضر والأسود لصالح دراج فريق غاز بروم الروسي، ستيبان كوريانوف لصدارته الترتيب العام وكأسرع دراج في المرحلة، بينما حصل على القميص الأبيض الفرنسي ديفيد غودو دراج فريق غروباما.

وتوّج الفائزين كذلك سيف الدهباشي، ممثلا عن «مبادلة»، ومدير أول «طيران الإمارات» في أبوظبي والعين، سعيد خليفة بن سليمان، ومدير عام حديقة الحيوان والأحياء المائية بالعين، غانم الهاجري، ومدير عام شركة العين للتوزيع، عبدالله الشرياني، والعقيد أحمد الزعابي من شرطة العين، ومحمد الفلاسي من نخيل.

«المرحلة الرابعة» في ضيافة دبي اليوم

ينتقل «طواف الإمارات» إلى دبي اليوم، بعد ختام أولى مراحله الثلاث الأولى في أبوظبي خلال أول مرحلتين، والثالثة التي اختتمت، أمس، بالعين، بينما ستكون الرابعة في دبي، من خلال «مرحلة بلدية دبي»، وتنطلق اليوم الساعة العاشرة صباحاً.

وتُعدّ هذه أطول مراحل الطواف السبع، إذ تصل إلى 205 كلم، وتنطلق من جزيرة النخلة بدار الحي، مروراً بمنطقة ميدان المرموم، ثم دبي أوتودروم وبحيرة المرموم، بعدها صخرة فوسيل وجبل الحجار وقرية حتا التراثية، ثم وادي هوب، وأخيراً سد حتا، نقطة ختام المرحلة الأطول في الحدث العالمي الكبير.

ويتوقع الكثيرون أن تكون «مرحلة دبي»، المحددة لهوية بطل الطواف، نظراً إلى صعوبتها.

وأصبح الطواف بحلته الجديدة، السباق الوحيد المعتمد في الشرق الأوسط ضمن أجندة الاتحاد الدولي للدرّاجات الهوائية، التي تتضمن 75 سباقاً طوال موسم 2018-2019، حيث سيقدم للعالم أبرز معالم الدولة، التاريخية والتراثية والسياحية وتضاريسها الجغرافية والطبيعية.

للإطلاع على تفاصيل المرحلة الرابعة، يرجى الضغط على هذا الرابط.

شركات عالمية تخفّض سعر درّاجاتها إلى النصف

عرضت شركات كبرى متخصصة في صناعة الدرّاجات، على هامش تنظيم «طواف الإمارات»، منتجاتها، بينها درّاجة يصل سعرها إلى 11 ألف درهم. وقدمت هذه الشركات عروضاً ضخمة، مع تخفيضات تصل إلى 50%.

وأشارت الإعلانات التي وضعتها الشركات في أماكن انطلاقات السباق، وعبر المواقع المتخصصة، إلى أن «سعر الدرّاجة انخفض من 22 ألفاً و500 درهم إلى 11 ألف درهم فقط»، فيما اكتفت شركات أخرى، بتقديم من 20 إلى 40% على بعض أنواع الدرّاجات.

واشترطت مجموعة من الشركات للاستفادة من تلك العروض أن يتم استلام الدرّاجة خلال أبريل المقبل، بسبب ما اسمته الإقبال الشديد على شراء الدرّاجات المعروضة، التي تتناسب مع الطرق الجبلية الوعرة. بينما اقتصرت تخفيضات أخرى على قطع غيار الدرّاجات، خصوصاً «الخوذة»، التي تُباع بـ200 درهم.

فعاليات للأطفال

شارك عدد كبير من طلاب المدارس بمدينة العين في الفعاليات المصاحبة لجولة العين، من خلال المنصّة التي خصصها المنظمون للسباق داخل جامعة الإمارات، وتعرف الطلاب إلى تفاصيل السباق عن قرب، كما شاركوا في فعاليات الرسم والتقاط الصور التذكارية.

طباعة