بحضور نجوم عالم الكرة الصفراء

قاعة المجلس تكشف عن مواجهات رجال «تنس دبي»

صورة

تحتضن قاعة المجلس، في استاد «سوق دبي الحرة» في منطقة القرهود في دبي، عند الساعة الواحدة ظهر اليوم، المؤتمر الصحافي الخاص بمراسم قرعة «بطولة سوق دبي الحرة» لتنس الرجال، البالغ إجمالي جوائزها 2.82 مليون دولار، والمقامة في نسختها الـ27 خلال الفترة من 24 فبراير الجاري وإلى الثاني من مارس المقبل.

ويشارك في البطولة ثلاثة لاعبين من المصنفين الـ10 الأوائل عالمياً، و10 من أصل الـ20 الأوائل على العالم، يتقدمهم الأسطورة السويسري روجيه فيدرر المصنف السابع عالمياً، والساعي للقبه الثامن في دبي، وتتويج مسيرته الاحترافية بحصد اللقب الـ100 بتاريخه في بطولات التنس منذ لقبه الأول في عام 2000.

وتصطدم طموحات فيدرر بوجود قوي من اللاعبين الساعين لحصد لقب البطولة، يبرز منهم المصنف السادس عالمياً الياباني كي نيشكوري، الساعي إلى تعويض خروجه من ربع نهائي بطولة أستراليا المفتوحة، أولى البطولات الأربع الكبرى للموسم الحالي، بجانب وجود النجم الشاب اليوناني ستيفانوس تسيتسيباس (20 عاماً)، المصنف 12 عالمياً، الذي سبق له الشهر الماضي هزيمة السويسري فيدرر في ربع نهائي بطولة أستراليا، في مباراة امتدت لأربع مجموعات، قبل أن يحسمها تسيتسيباس بواقع «6-7 و7-6 و7-5 و7-6»، وأصبح حينها أول لاعب يوناني يبلغ ربع نهائي بطولة كبرى «غراند سلام».

كما تسجل البطولة عودة المصنف الـ10 عالمياً، الكرواتي ماريو سيليتش، إلى تنس دبي منذ بلوغه ربع نهائي نسخة 2010، حين ودع بخسارته أمام النمساوي جيروم ميلزير بواقع مجموعتين دون رد «7-6 و7-5».

وبشعار التعويض أيضاً، يسعى المصنف 71 عالمياً، التشيكي توماس بيرديتش، من بوابة دبي إلى العودة لدائرة الأضواء، خصوصاً أن بيرديتش سبق له عام 2013 و2014 بلوغ نهائي البطولة، قبل أن يخسر النهائي حينها أمام كل من الصربي نوفاك ديوكوفيتش، والسويسري روجيه فيدرر.

من جانبه، أكد مدير البطولة صلاح تهلك أن النسخة الحالية ستواصل النجاحات السابقة، وقال في تصريحات صحافية: «لطالما عودتنا القرعة على موعد مع مواجهات ساخنة في خلال البطولة، ما يضمن وجبة دسمة لعشاق جمهور تنس دبي، والاستمرارية في حصد النجاحات عاماً بعد آخر، خصوصاً أن النسخة الحالية تشهد وجود الأسطورة روجيه فيدرر صاحب الشعبية الكبيرة في دبي، بجانب العديد من نجوم اللعبة الساعين لحصد لقبهم الأول في دبي، الأمر الذي يصعب مهمة التكهن بهوية الفائز».

طباعة