منتدى الهيئة يوصي بعقد شراكة مع أولمبياد طوكيو 2020

200 شخصية يستعرضون مستقبل المنشآت الرياضية في الإمارات

منتدى الإمارات للمنشآت الرياضية حمل شعار الابتكار والذكاء الاصطناعي. من المصدر

استعرض 200 شخصية خليجية وعربية العديد من التجارب والأفكار خلال منتدى الإمارات للمنشآت الرياضية، بشعار «الابتكار والذكاء الاصطناعي»، الذي نظمته الهيئة العامة للرياضة في دبي، أمس، وخرج بتوصيتين تمثلتا في الاطلاع على تجربة اليابان نحو المنشآت الرياضية الذكية في ظل استضافتها لدورة الألعاب الأولمبية في العاصمة طوكيو في عام 2020، وذلك من خلال شراكة استراتيجية مع اللجنة العليا المنظمة لأولمبياد اليابان بجانب تنظيم مختبر الإمارات للابتكار والذكاء الاصطناعي في مجال الرياضة بصفة عامة ومجال المنشآت الرياضية بصفة خاصة، بالشراكة بين الهيئة العامة للرياضة وكل الجهات الرياضية والمؤسسات الحكومية والخاصة المعنية.

واستعرضت الجلسة الافتتاحية التي تحدث فيها مدير إدارة المنشآت في كأس آسيا 2019 سهيل العريفي، تجربة المنشآت الرياضية في الإمارات بكأس آسيا، مقدماً شرحاً مفصلاً عن المنشآت والملاعب التي استضافت مباريات البطولة التي شهدت حضوراً جماهيرياً بلغ نحو 650 ألف مشجع، مشيراً إلى أن اللجنة المنظمة لكأس آسيا اختارت ثمانية ملاعب رئيسة توزعت بين أبوظبي ودبي والشارقة والعين، إذ قامت اللجنة بعمل بعض التعديلات اللوجستية لعدد منها والبقية قامت بتأهيلها بشكل أكبر، بما يتوافق مع شروط وسياسة الأمن والسلامة ومعايير الجهات الرسمية في الدولة والاتحاد الآسيوي.

وأشار العريفي إلى أن أبرز النقاط التي تم العمل على تحديثها وتطويرها هي الجوانب التقنية في الإضاءة والشاشات وكاميرات المراقبة والبوابات الإلكترونية ونظام مسح التذاكر، بالإضافة إلى زيادة عدد الكراسي وتحديث المنصات الرئيسة والمراكز الإعلامية وتزويدها بأحدث التقنيات والخدمات الذكية، مستشهداً بإحصاءات وأرقام ودراسات اللجنة المنظمة.

وتناولت الجلسة الأولى للمنتدى مستقبل المنشآت الرياضية والذكاء الاصطناعي، وأدار حوارها كبير المذيعين في قنوات دبي الرياضية الزميل الإعلامي عدنان حمد، وضمت كلاً من المدير التنفيذي لشركة اسمارتاي او تي المهندس خليفة الجزيري، والرئيس التنفيذي للابتكار مدير إدارة التصميم بوزارة البنية التحتية، المهندسة أنور محمد الشمري، وكبير مهندسي وزارة الكهرباء والماء من دولة الكويت المهندس مبارك العرادة، والدكتور مصطفى بيومي الأستاذ بكلية التربية الرياضية – جامعة حلوان في مصر، ومدير إدارة الأمن والسلامة بالهيئة العامة للرياضة في المملكة العربية السعودية المهندس محمد الحارثي، وركّزت محاور الجلسة على ممارسة الرياضة والارتقاء بها إلى مستوى عالٍ يعتمد بالدرجة الأولى على الإمكانات بأنواعها كافة.

وتطرقت الجلسة الثانية في المنتدى إلى تطبيقات الابتكار في المنشآت الرياضية قدمها الإعلامي في قنوات أبوظبي الرياضية أسامة الأميري، تحدث فيها كل من مدير عام المركز العالي للابتكار الدكتور أنور حاميم بن سليم، وسكرتير عام اللجنة الأولمبية المصرية المهندس شريف العريان، والمهندسة نادية بنت مقبول مديرة 23 درجة شمال بسلطنة عُمان، بالإضافة إلى كبير مهندسي الأمن والسلامة في الهيئة العامة للرياضة في السعودية المهندس بندر علي العسيري، وركّزت الجلسة على أفضل السمات التي يتميز بها مجال المنشآت الرياضية في الابتكار، وهي التحول الرقمي وتدفق الابتكارات حول تحويل مجال المنشآت الرياضية الى منشآت ذات تطبيق ابتكاري.

وتطرقت الجلسة أيضاً إلى عمل التطبيقات الابتكارية في مجال الرياضية بتوفير العديد من المزايا في إطار الابتكار الخاص بالمجال الرياضي، متناولة الجلسة كذلك مراحل الابتكار في بحث الفرص والتحديات وطرح الأفكار الجديدة والتطوير والاختبار وإثبات صحة وفعالية الأفكار الجديدة والتقديم والتنفيذ، علاوة على تعزيز وتنمية الابتكار ونشره على نطاق واسع وأخيراً تغيير الأنظمة، حيث تحتاج كل مرحلة من هذه المراحل إلى أدوات خاصّة لإتمام أنشطة الابتكار المرتبطة بكلّ منها في مجال إنشاء تطبيقات الابتكار.

وافتتحت جلسات المنتدى بكلمة لنائب رئيس الهيئة سعيد حارب، تمنّى خلالها النجاح لفعاليات المنتدى وتحقيق أهدافه كونه يأتي تزامناً مع شهر الإمارات للابتكار ومتوافقاً مع استراتيجية الإمارات 2013 للذكاء الاصطناعي.

وكانت فعاليات المنتدى قد بدأت بجولة لنائب رئيس الهيئة سعيد حارب، يرافقه أمين عام الهيئة سعيد عبدالغفار في المعرض المصاحب للمنتدى، استعرضا خلالها باقة من تقنيات تطبيقات الابتكار وصناعات الروبوت المختلفة، والحلول الابتكارية التي قدمها كل من وزارة تطوير البنية التحتية ووزارة الداخلية وشرطة دبي ومؤسسة الفجيرة للموارد الطبيعية، بالإضافة إلى الاتحاد لخدمات الطاقة والمجموعة الدولية لحلول الابتكار، وساري للاستشارات الإدارية، وسمارت كشك، وسمارت آي أو ني، وشنايدر إلكترونيك، حيث استعرضت جميعها أحدث التقنيات والحلول التي توصلت إليها في تطبيقات المنشآت عموماً والرياضية خصوصاً.

وقام نائب رئيس الهيئة سعيد حارب، خلال المنتدى بتكريم المشاركين، والجهات التي أسهمت في إنجاح المنتدى، وتم أيضاً تكريم المتحدثين في المنتدى.

• 650 ألف مشجع حضروا مباريات بطولة كأس آسيا 2019.

• المنتدى ناقش تجربة المنشآت الرياضية في الإمارات بكأس آسيا.

طباعة