يتنافسون على ألقاب 18 لعبة

    1100 موظف يشاركون في «الألعاب الرياضية للشركات»

    ناصر آل رحمة ومحمد الحصري خلال المؤتمر الصحافي. من المصدر

    ارتفع عدد المشاركين في النسخة الأولى من دورة «الألعاب الرياضية للشركات»، التي تقام من 21 إلى 23 الجاري، ضمن المبادرات التي اعتمدها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي رئيس مجلس دبي الرياضي، إلى 1100 موظف وموظفة، بدلاً من 700، بعد أن قررت اللجنة المنظمة تمديد باب التسجيل، للإقبال الكبير على المشاركة في الدورة.

    وعقد مجلس دبي الرياضي، أمس، مؤتمراً صحافياً مشتركاً مع شركة «كوربوريت سبورتس»، الجهة المنظمة للنسخة الأولى من دورة «الألعاب الرياضية للشركات»، للكشف عن التفاصيل الخاصة بالبطولة، بحضور نائب أمين عام مجلس دبي الرياضي، ناصر أمان آل رحمة، والرئيس التنفيذي لشركة «كوربوريت سبورتس»، محمد الحصري.

    وأكد آل رحمة أن «إطلاق هذه الدورة يأتي ضمن البرامج التي يسعى مجلس دبي الرياضي لتنفيذها ودعمها، وضمن المبادرات التي اعتمدها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي رئيس مجلس دبي الرياضي، لجعل الرياضة أسلوب حياة في المجتمع.

    وقال آل رحمة: «تأتي تلك المبادرة الرائدة لتسخير طاقات العاملين بالشركات الخاصة في ألعاب تنافسية، هدفها الأساسي التلاقي في أجواء ودية خارج إطار العمل، وتحفيز أبناء المجتمع على تبني ممارسة النشاط البدني من أجل صحة وحيوية أفضل».

    وتم خلال المؤتمر الصحافي الكشف عن فعاليات الحدث، إذ سيقام حفل الافتتاح، الخميس المقبل، في فندق ومنتجع بولغاري في دبي، على أن تنطلق المنافسات، صباح الجمعة المقبلة، في المدرسة السويسرية الدولية بمنطقة الخليج التجاري في دبي، وتتواصل المنافسات لمدة يومين، حيث سيتم تتويج الفائزين في ختام المنافسات المقرر لها السبت، وسيضم برنامج المنافسات 18 مسابقة رياضية لألعاب جماعية وفردية، مع تخصيص حكام معتمدين من الاتحادات الرياضية، وتوفير تحديثات حية لنتائج الفرق والترتيب خلال الحدث.

    وتضم الألعاب المعتمدة كرة السلة، كرة القدم، التنس الأرضي، البادل تنس، كرة الطاولة، الكريكيت، الريشة الطائرة، الفوسبول، السباحة، سباقات الجري، تحدي اللياقة البدنية، تسلق العوائق، كرة الشبكة، الكرة الطائرة الشاطئية، شد الحبل، تحدي بناء الفريق، الألعاب المائية، كما ستتم إقامة ورش عمل للمشاركين والعائلات والأصدقاء الحاضرين، تشمل موضوعات توعية حول الصحة واللياقة البدنية.

    وقال محمد الحصري في المؤتمر الصحافي إن «دعم مجلس دبي الرياضي لهذه المبادرة الهادفة، سيحقق غايات متعددة في المجتمع من خلال التوجه إلى بيئة مثالية للموظفين»، وأضاف: «نتطلع أن تسهم الألعاب الرياضية للشركات في تحقيق توازن أفضل بين العمل والحياة، من خلال إشراك الموظفين في أجواء تنافسية خارج إطار العمل الروتيني، وهو ما يعود عليهم بالفائدة الصحية والبدنية ويضفي لهم السعادة».

    وتابع: «هذه المبادرة سيكون لها مردود أساسي في زيادة الإنتاج وتعزيز روح التلاحم بين الموظفين، إلى جانب التواصل مع مهنيين في مجال العمل نفسه بشركات أخرى، والترويج للعلامة التجارية من خلال المنافسات الرياضية».

    وأوضح: «يسعدنا أن يكون من بين المشاركين شركات محلية عملاقة، من أمثال نخيل، وميراس، وشركة الإمارات للاتصالات المتكاملة (دو)، وبنك دبي الإسلامي، إضافة إلى شركات عالمية، من أهمها SAP، ونستله، وبرايس ووتر هاوس، وهيلتي وبولغاري».

    وكشف الحصري عن أن «الفريق الفائز بالمركز الأول في إجمالي الألعاب، سيحصل موظفوه على برنامج صحي متكامل للشركة لمدة 12 شهراً، بقيمة إجمالية تبلغ 150 ألف درهم».

    وقال: «ستكون هناك جوائز للأداء التنافسي لأصحاب المراكز الثلاثة الأولى في المسابقات الفردية والجماعية، كما سيتم تقديم جوائز أخرى، عبارة عن جائزة التميز التي ستقدم إلى الشركة التي تنافس بأكبر عدد من المشاركين في البطولة، إضافة إلى جائزة أفضل لاعب ولاعبة، وجائزة الروح الرياضية التي تبلغ قيمتها 10 آلاف درهم، وكأس ستُقدم للشركة صاحبة أعلى درجات الانضباط في جميع المسابقات».


    الفريق البطل سيحصل على برنامج صحي متكامل للشركة لمدة 12 شهراً بقيمة 150 ألف درهم.

    جائزة التميز التي ستقدم إلى الشركة التي تنافس بأكبر عدد من المشاركين في البطولة.

    10

    آلاف درهم جائزة الروح الرياضية في دورة الألعاب الرياضية للشركات.

    طباعة