تألق إماراتي كبير في رابع أيام دورة الشارقة

لاعب منتخب السلة يحصد 3 ذهبيات في الألعاب العالمية لأصحاب الهمم

محمد الزرعوني فرض سيطرته على منافسات الريشة الطائرة. من المصدر

نجح لاعب المنتخب الوطني لكرة السلة لأصحاب الهمم، محمد الزرعوني، أمس، في إهداء الإمارات ثلاث ميداليات ذهبية ضمن منافسات تنس الريشة في دورة الألعاب العالمية لذوي الإعاقة الحركية والبتر، المقامة حالياً في الشارقة، ويسدل الستار عنها مساء اليوم بمشاركة 555 لاعباً ولاعبة يمثلون منتخبات 50 دولة، تنافسوا على ألقاب سبع مسابقات أولمبية.

ونجح الزرعوني الذي يمثل الدولة في مسابقات كرة السلة، في الكشف عن موهبته على صعيد الريشة الطائرة، حيث حقق العلامة الكاملة، بفوزه بذهبية الفردي رجال عقب تغلبه في النهائي على الأفغاني أوميد هاكجو بواقع «2-1»، قبل أن يعود محمد ويحقق ثانية ميدالياته الذهبية بالفوز ضمن منافسات الزوجي المختلط رجال وسيدات، بتغلبه برفقة السورية هيفاء منصور على الثنائي الكويتي خالد ماجد واللبنانية ريتا سعادة بنتيجة «2-1»، وليكمل الزرعوني إنجازاته بفوزه برفقة الكويتي خالد ماجد بذهبية منافسات زوجي الرجال ضد السيدات، عقب تغلبهما في النهائي على السورية هيفاء منصور وزميلتها اللبنانية ريتا سعادة بنتيجة «2-0».

وشهدت منافسات أمس، إضافة رياضيي الدولة لعدد كبير من الميداليات، ثلاث منها للزرعوني، وكذلك ذهبية محمد القايد في الكراسي المتحركة، وذهبية ثريا الزعابي في رمي الرمح، وفضية لزميلتها سعاد الحمادي. وكذلك ذهبية لأحمد نود في الكراسي المتحركة لأقل من 17 سنة، وذهبية دفع الجلة لعلي حسين، وحقق أيضا لاعب منتخب القوس والسهم غلام خورشيد الفضية، وميدالية فضية أخرى ليوسف الكعبي في تنس الطاولة.

من جهته، أعرب محمد الزرعوني عن سعادته بالتتويج، وقال في تصريحات صحافية: «من الرائع أن تهدي بلدك هذا الكم من الذهبيات في يوم واحد، خصوصاً أن مسابقة الريشة شهدت منافسات قوية».


- جاء التفوق الإماراتي

في دورة الشارقة

من خلال ذهبيات

محمد الزرعوني،

وكذلك ميداليات

ذهبية للقايد وثريا

الزعابي وأحمد نود

وعلي حسين.

 

طباعة