عزّز صدارته للدوري بالنقطة الـ 37

الشارقة سعيد بـ «النصر» و«الفيديو»

ريان مينديز يحتفل مع لاعبي الشارقة بهدف الفوز. تصوير: أسامة أبوغانم

حافظ فريق الشارقة على صدارته لدوري الخليج العربي في الجولة 15، بعد أن تخطى أمس عقبة النصر في استاد آل مكتوم الجديد، بهدف دون مقابل، أحرزه البرازيلي، ريان مينديز، في الدقيقة 74، ليصل الشارقة إلى النقطة 37، بينما يظل النصر في مسلسل نزف النقاط ويتأزم موقفة أكثر في البطولة التي أصبح قريباً فيها من منطقة الخطر، ويبقى عند النقطة 16. ورغم تسجيل النصر التعادل عن طريق لاعبه روني في الدقيقة 95، إلا أن الحكم، محمد عبدالله حسن، بعد الرجوع إلى تقنية «الفيديو» ألغى الهدف.

ظهر النصر في بداية الشوط الأول بشكل أفضل، وكان أكثر استحواذاً على الكرة، وترجم ذلك بأكثر من فرصة، أخطرها من ركلة ركنية وصلت إلى اللاعب البرازيلي ديترو، الذي لعبها بشكل رائع، لكن حارس مرمى فريق الشارقة، عادل الحوسني، كان سريعاً في ردة فعله ونجح في إنقاذ الكرة من على خط المرمى، وينقذ فريقه من هدف في أول 10 دقائق من المباراة.

بعدها حاول الشارقة امتلاك الكرة، ونجح في مجاراة النصر الهجمات حتى مرت أول 30 دقيقة دون أي أهداف أو خطورة حقيقية، وفي الدقيقة 31 بدأت الإثارة، حيث لعب حبيب الفردان، كرة رأسية اصطدمت بالعارضة، ومنها إلى خارج الملعب، وبعد ذلك زادت الإثارة بتسجيل الشارقة هدفه الأول في الدقيقة 38 عن طريق البرازيلي ايغور، لكن حكم المباراة محمد عبدالله، عاد لتقنية الفيديو وألغى الهدف بداعي لمس الكرة ليد سيف راشد.

ولم تمرّ ثوانٍ حتى كلف لاعب النصر، طارق أحمد، فريقه بأن يلعب ناقصاً من الدقيقة 43 بعد أن دخل بقوة على سيف راشد، ولم يتردد الحكم في إشهار البطاقة الحمراء للاعب، وبعدها طالب الشارقة بركلة جزاء، لكن الحكم طالب باستمرار اللعب بعد الرجوع إلى تقنية الفيديو، لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

وكانت بداية الشوط الثاني أكثر سرعة من الشارقة، الذي زاد من ضغطه مستغلاً النقص العددي في صفوف العميد ونجح في ذلك، حيث حاصر فريق النصر في وسط ملعبه أمام منطقة الجزاء، ووصل إلى مرمى إبراهيم عيسى، في أكثر من مناسبة عن طريق البرازيلي ايغور، الذي عاد إلى مستواه في المباراة بعد أن ابتعد قليلاً في المباريات الماضية، ووقف حارس النصر، إبراهيم عيسى، أمام هجوم الشارقة ببسالة حتى الدقيقة 70 من عمر المباراة وتصدى لأكثر من كرة خطرة.

وفي الدقيقة 74 نجح الشارقة في ترجمة أفضليته بإحراز الهدف الأول في مرمى إبراهيم عيسى، مستغلاً نشاط سيف راشد، الذي راوغ من الجانب الأيمن، ولعب كرة عرضية رائعة وجدت القادم من الخلف، ريان مينديز، الذي سددها بقوة محرزاً الهدف الأول، وحاول بعدها العميد العودة إلى المباراة.

وبلغت الإثارة مداها في الدقيقة 95، حين استغل روني دربكة في جزاء الشارقة، فسجل هدف التعادل، إلا أن الحكم، بعد الرجوع للفيديو، ألغاه بداعي وجود لاعب النصر ديترو في موقف متسلل وتداخله في الكرة.

وأجرى مدرب النصر، الإسباني بينات خوسيه، أكثر من تغيير، لكن من دون فائدة، حيث ظهر تأثر الفريق كثيراً بالنقص العددي، ولم يصل إلى حارس المرمى، عادل الحوسني، إلا في لقطات بسيطة ومن تسديدات خارج منطقة الجزاء، لتنتهي المباراة بفوز الشارقة بهدف دون مقابل.

للإطلاع على الموضوع كاملا يرجى الضغط على هذا الرابط.

طباعة