«الزعيم» يطمع في تقليص الفارق مع الشارقة إلى نقطتين

«الكلاسيكو» يُغري العين ويحفز الوحدة

العين يلتقي الوحدة اليوم في مباراة مؤجلة عن الجولة 13. الإمارات اليوم

تتجه الأنظار في الساعة الثامنة من مساء اليوم صوب استاد هزاع بن زايد بمدينة العين، الذي سيحتضن مواجهة الكلاسيكو بين العين وضيفه الوحدة في اللقاء المؤجل من الجولة الثالثة عشرة لدوري الخليج العربي لكرة القدم، في لقاء يدخله أصحاب الأرض رافعين شعار التعويض بعد التعادل السلبي المخيب في الجولة الماضية أمام فريق الإمارات، بينما يرغب الضيوف في الاستمرار في تحقيق الانتصارات بعد عودتهم لطريق الفوز مجدداً في الجولة الماضية على حساب كلباء 4-2.

ولا بديل أمام فريق العين صاحب الأرض والجمهور أفضل من الفوز إذا ما أراد لاعبوه البقاء قريبين من الصدارة، لأن الحصول على ثلاث نقاط يعزز من ترتيبهم في المركز الثاني بفارق نقطتين فقط خلف فريق الشارقة المتصدر حالياً برصيد 34 نقطة، بينما ستعني نتيجة التعادل أو الخسارة دخول منافسين آخرين على المركز الثاني على غرار الجزيرة وشباب الأهلي.

وستتعزز صفوف الفريق بعودة المهاجم الدولي السويدي ماركوس بيرغ الذي غاب عن اللقاء السابق أمام الصقور بسبب الإيقاف لتراكم البطاقات الصفراء، وكان تأثير غياب السويدي واضحاً خلال المباراة إذ حصل «الزعيم» على مجموعة من الفرص السهلة في مواجهة المرمى، لكنه افتقد اللمسة الأخيرة لتحميلها لأهداف، ما تسبب في سقوطهم بالتعادل السلبي وتوسيع فارق النقاط مع الشارقة المتصدر. كما ستشهد صفوف الفريق عودة الحارس الدولي خالد عيسى والمدافع الدولي إسماعيل أحمد بعد غيابهما عن لقاء «الصقور» بداعي عدم الجاهزية النفسية والبدنية لتأثرهما بخروج المنتخب الوطني من الدور نصف النهائي لأمم آسيا، وقد شارك الثنائي في التدريب الختامي للفريق وأصبحا في كامل الجاهزية للمشاركة مع زملائهما في لقاء اليوم.

في المقابل، يدخل فريق الوحدة اللقاء بذكريات الخسارة الكبيرة التي تلقاها في الموسم الماضي على الملعب نفسه حينما خسر 2-6، لذلك فإن لاعبيه يدركون أنهم مطالبون بتحقيق الفوز في اللقاء من أجل رد الدين لـ«الزعيم» في المقام الأول، والتقدم للمركز الخامس برصيد 24 نقطة للحفاظ على فارق النقاط العشر بينهم وبين فريق الشارقة المتصدر.

لمشاهدة الموضوع بشكل كامل، يرجى الضغط على هذا الرابط.

طباعة