الظفرة فشل في الحفاظ على تقدمه وخسر أمام «بطل الشتاء»

«الفيديو» ولاعب بديل ينقذان الشارقة من الهزيمة الأولى

معتصم ياسين من مواليد الدولة يحتفل بهدف الفوز للشارقة في أول مباراة رسمية له. تصوير: أسامة أبوغانم

فشل فريق الظفرة في إلحاق الخسارة الأولى هذا الموسم بمتصدر ترتيب دوري الخليج العربي، الشارقة، ليعود «الملك» من بعيد ويقلب النتيجة من الخسارة إلى الفوز 2-1، أمس، ضمن الجولة 14 على استاد الشارقة.

وأنقذ «الحكم الفيديو»، وكذلك اللاعب البديل معتصم ياسين (22 سنة من مواليد الدولة)، الشارقة من الهزيمة وفي المباراة الرسمية الأولى للاعب، ليعزز «الملك» صدارته بالنقطة الـ34. واستعان الحكم عادل النقبي بتقنية «الفيديو» ليحتسب ركلة جزاء سجل منها المهاجم البرازيلي إيغور هدف التعادل للشارقة «77» قبل أن يسجل معتصم ياسين الهدف الثاني في الدقيقة 88، في حين كان الظفرة قد تقدم في اللقاء بهدف عبدالله الرفاعي منذ الدقيقة السادسة.

وهذا الفوز العاشر للشارقة في الدوري، في حين تجمد رصيد الظفرة عند 14 نقطة في المركز العاشر.

وفاجأ الظفرة مضيفه الشارقة بهدف مبكر سجله عبدالله الرفاعي من تسديدة رأسية محكمة في المرمى في الدقيقة السادسة، مستغلاً خطأ دفاعيا قاتلا، كما أخفق الحارس عادل الحوسني في التعامل مع الكرة قبل أن تسكن شباكه.

وبدا الظفرة الأفضل خلال نصف الساعة الأولى، وهدد مرمى «الملك» في أكثر من محاولة، في المقابل حاول الشارقة العودة إلى أجواء اللقاء، وتعديل النتيجة، وقاد محاولات عدة عن طريق الثنائي البرازيلي ويلتون سواريز وإيغور كوناردو، وريان مينديز وسيف راشد، لكن محاولاته اصطدمت بصلابة دفاع الظفرة.

وأهدر لاعب الظفرة دوس سانتوس فرصة لا تعوض وهو في مواجهة حارس الشارقة عادل الحوسني، ليسدد الكرة خارج الشباك.

وشهدت الدقيقة 33 من المباراة، أجواء توتر على إثر مشادة بين لاعب فريق الشارقة إيغور ولاعب الظفرة دوس سانتوس انتهت بإشهار الحكم البطاقة الصفراء للاعبين. وفشلت المحاولات المتكررة لمهاجمي الشارقة في هز شباك حارس الظفرة خالد السناني رغم الفرص السهلة التي سنحت لهم خصوصاً لإيغور، لكنها لم تترجم إلى أهداف شباك. وحاول الشارقة في الشوط الثاني استعادة توازنه وأجرى المدرب عبدالعزيز العنبري تغييرات مهمة لزيادة الفاعلية الهجومية للفريق كان أبرزها دخول معتصم ياسين.

واستعان الحكم عادل النقبي بالفيديو ليحتسب ركلة جزاء بعد أن لمس لاعب الظفرة عبدالرحمن يوسف الكرة بيده، تصدى لها إيغور ليضعها بنجاح في شباك الظفرة، وقبل دقائق على نهاية المباراة، جاء هدف الفوز عن طريق البديل معتصم ياسين الذي سجل هدفا تاريخيا له.

للإطلاع على الموضوع كاملا يرجى الضغط على هذا الرابط.

 

طباعة