أحرز هدفاً قاتلاً بمرمى الجزيرة في الدقيقة 93

«الغزال الأسمر» يدفع شباب الأهلي للمنافسة على الدوري

لاعبو شباب الأهلي يحتفلون بنجمهم أحمد خليل على طريقتهم الخاصة. تصوير: إريك أرازاس

ردّ فريق شباب الأهلي الدين للجزيرة الذي هزمه بالدور الأول 5-4، وتغلب عليه، أمس، بهدف نظيف، على استاد محمد بن زايد في الجولة الـ14 من دوري الخليج العربي لكرة القدم.

وأحرز البديل أحمد خليل «الغزال الأسمر» هدف الفوز القاتل في الدقيقة 93 من تسديدة قوية بعد أن تابع كرة مرتدة من دفاع الجزيرة داخل المنطقة.

ورفع شباب الأهلي رصيده إلى 28 نقطة، متساوياً مع الجزيرة والعين في الرصيد نفسه، ولكن الأخير لعب أقل منهما مباراتين.

في الشوط الأول سيطر الجزيرة ميدانياً على مجريات اللعب حتى الدقيقة 35، لكن بلا خطورة حقيقية على مرمى ماجد ناصر سوى في بعض الكرات القليلة التي وصلت إليه، الأولى في الدقيقة 15 عندما مرر عبدالله رمضان كرة بينية خلف دفاع شباب الأهلي انفرد على إثرها علي مبخوت بالمرمى وسدد الكرة على يسار ماجد لكنها اصطدمت بالقائم الأيمن، والثانية عندما سدد علي مبخوت كرة بجوار القائم الأيمن في الدقيقة 22، والثالثة تسديدة قوية من ضربة حرة مباشرة من ليوناردو أمسكها ماجد ناصر بثبات في الدقيقة 27.

وعاب أداء الجزيرة البطء في الحركة والتمرير، ووضح تأثر اللاعبين بفترة توقف الدوري الطويلة، فيما اعتمد شباب الأهلي على الدفاع المنظم، والقيام بهجمات مرتدة في محاولة لخطف هدف، إلا أن هجماته لم تشكل أدنى خطورة على مرمى علي خصيف، وتحسن أداء الفريق قليلاً في ربع الساعة الأخير من الشوط، وكانت أولى الهجمات عندما سدد محمد مرزوق كرة ضعيفة بالرأس أمسكها علي خصيف بسهولة، بالإضافة إلى تسديدة قوية أطلقها إيميليانو في الدقيقة 36 اصطدمت بالدفاع وتحولت إلى ضربة ركنية.

وفي الشوط الثاني، تحسن أداء الفريقين نوعاً ما وزادت سرعة بناء الهجمات، خصوصاً من فريق الجزيرة، وفي الدقيقة 59 أهدر أرنست أسانتي هدفاً لا يضيع، عندما أهدى إليه علي مبخوت كرة بينية خلف الدفاع وانفرد أسانتي بماجد ناصر تماماً، وتوقع الجميع أن تدخل الكرة المرمى لا محالة، لكنه سددها ضعيفة بعد أن حاول خداعه بوضعها من فوق رأسه.

ورد إسماعيل الحمادي بكرة خطيرة سددها من داخل المنطقة اصطدمت بالدفاع وتحولت إلى ضربة ركنية في الدقيقة 66.

وواصل الجزيرة هجومه وتنوعت الهجمات عن طريق عبدالله رمضان أفضل لاعبي فريقه، وخلفان مبارك، وحاول مبخوت الهروب من رقابة دفاع شباب الأهلي، وتحرك كثيراً جهة اليمن تارة واليسار تارة أخرى.

ومن إحدى هجمات شباب الأهلي المرتدة نجح أحمد خليل في استغلال كرة مرتدة من دفاع الجزيرة داخل المنطقة وسددها داخل الشباك.

للإطلاع على التبديلات والبطاقات ورجل المباراة،

يرجى الضغط على هذا الرابط.

طباعة