منتخب قطر يفوز على اليابان في المشهد الختامي

تنظيم إماراتي ناجح في ختام أكبر نسخة لكأس آسيا

صورة

اختتمت، أمس، بطولة كأس آسيا (الإمارات 2019)، على استاد مدينة زايد الرياضية بفوز المنتخب القطري على نظيره الياباني 3-1، وتتويجه باللقب، وسط حضور جماهيري غفير بلغ 36 ألفاً و776متفرجاً.

وسجل المعز علي (12) وعبدالعزيز حاتم (27) وأكرم عفيف (83 من ركلة جزاء) أهداف قطر، ولليابان تاكومي مينامينو (69).

وشهدت المباراة الختامية حضوراً عالي المستوى، تقدمه رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم جياني إنفانتينو، ورئيس الاتحاد الآسيوي سلمان بن إبراهيم، ونائب رئيس اللجنة المحلية المنظمة لكأس آسيا (الإمارات 2019)، ورئيس الهيئة العامة للرياضة محمد خلفان الرميثي، ورئيس اتحاد الكرة مروان بن غليطة، وعدد من القيادات الرياضية وضيوف آسيا، وفي الختام توج إنفانتينو وسلمان بن إبراهيم المنتخب الفائز باللقب.

وأسدلت الإمارات الستار على أكبر نسخة في بطولة آسيا، بمشاركة 24 منتخباً، للمرة الأولى في تاريخ الحدث القاري، بعد أن حققت أرقاماً لافتة على صعيد الحضور الجماهيري، بلغ أكثر من 600 ألف متفرج في 51 مباراة.

ولم تشهد البطولة أي اعتراضات من الفرق المشاركة طوال مدة البطولة التي استمرت 28 يوماً، في وقت تلقت فيه اللجنة المنظمة المحلية إشادة الوفود المشاركة بحسن التنظيم، وتسهيل مهمتها أثناء وجودها في الحدث الكبير.

وبلغت نسبة الإشغال في معظم فنادق الدولة أثناء البطولة أكثر من 95%، فيما استقبلت 1464 إعلامياً من كل دول العالم، نقلوا أحداث المباريات عبر وسائل الإعلام المختلفة، ونشروا الكثير من الصور التي شهدت ترويجاً إعلامياً على مواقع التواصل الاجتماعي، حتى أن اسم كأس آسيا بالإمارات تم تداوله أكثر من سبعة مليارات مرة خلال منافسات البطولة.

سونغ يحمل كأس البطولة إلى ملعب المباراة

قبل انطلاق المباراة، حمل أسطورة الكرة في كوريا الجنوبية، بارك جي سونغ، كأس البطولة، بعد أن اختاره الاتحاد الآسيوي سفيراً لحمل الكأس في المباراة النهائية تكريماً له.

ودخل بارك الملعب وهو يحمل كأس البطولة، ومن خلفه طاقم الحكام الذي أدار المباراة بقيادة الأوزبكي رافشان إيرماتوف، ولاعبو الفريقين، وسط صيحات الجماهير الغفيرة التي ملأت الملعب.

واختار الاتحاد الآسيوي بارك جي سونغ (38 عاماً) بعد مسيرة حافلة بالإنجازات مع أندية محلية وعالمية عدة، ومع منتخب بلاده الكوري الجنوبي، وبدأت مسيرته مع نادي كيوتو بوربل سانجا في عام 2000، ولعب معه حتى عام 2003، وشارك في 76 مباراة، وسجل 11 هدفاً، وفي عام 2003 انتقل إلى نادي آيندهوفن الهولندي، ولعب معه حتى عام 2005، وشارك معهم في 64 مباراة، وسجل 13 هدفاً، ثم لعب مع نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي من عام 2005 إلى 2012، ثم انتقل في يوليو 2012 إلى فريق كوينز بارك رينجرز لمدة عامين.

وبدأ مسيرته الدولية مع منتخب كوريا الجنوبية في عام 2001 حتى عام 2011، بعد نهاية كأس آسيا في نسختها الـ15.

وأعلنت اللجنة المنظمة المحلية للبطولة أن ختام النسخة الحالية من كأس آسيا سيقتصر على مراسم تتويج بطل القارة، وتوزيع الميداليات الذهبية على لاعبيه، وكذلك توزيع الميداليات الفضية على لاعبي الفريق الوصيف، دون إقامة أي مراسم أخرى.

طباعة