4 ملايين دولار مجموع جوائز السباق

41 فارساً يمثلون الإمارات في «ملتقى الفرسان» للقدرة بالسعودية

تبلغ مسافة سباق «ملتقى الفرسان» 120 كيلومتراً وسيقام على 4 مراحل. من المصدر

ينطلق كأس خادم الحرمين الشريفين لسباق القدرة والتحمّل، تحت مسمى «ملتقى الفرسان»، اليوم، في محافظة العلا بالمملكة السعودية، بالشراكة بين الاتحاد السعودي للفروسية، وبالتعاون مع اتحاد الإمارات للفروسية، ضمن الفعاليات المقامة في «شتاء طنطورة» في محافظة العلا، ليسلط الضوء على تراث العلا، الذي يعود إلى آلاف السنين.

ويشارك في السباق 41 فارساً وفارسة من أفضل الفرسان في الإمارات من إسطبلات إم 7، وإم آر إم، وإف 3، والوثبة، والمغاوير، والريف عجبان، والريف العين، والريف أشعب، كما يتنافس على الكأس نخبة من أفضل الفرسان من 12 دولة، هي: الإمارات والبحرين والكويت وعمان ومصر والأردن والسودان وإسبانيا والأوروغواي وفرنسا وإيطاليا والسعودية.

ويبلغ مجموع جوائز السباق الذي يقام للمرة الأولى، 15 مليون ريال (أربعة ملايين دولار)، إذ يحصل صاحب المركز الأول على 900 ألف ريال وسيارة «رينج روفر»، وكل من صاحبي المركزين الثاني والثالث على 650 ألف ريال وسيارة «جاغوار إف سبيس»، وكل من أصحاب المراكز الرابع إلى الـ10 على 400 ألف ريال، وكل من أصحاب المراكز 11 إلى 100 على 100 ألف ريال.

وتبلغ مسافة سباق «ملتقى الفرسان» 120 كيلومتراً، وسيقام على أربع مراحل، إذ تبلغ مسافة المرحلة الأولى 35 كيلومتراً، المرحلة الثانية لمسافة 33 كيلومتراً، المرحلة الثالثة لمسافة 29 كيلومتراً والمرحلة الرابعة لمسافة 23 كيلومتراً، ومن المقرر أن يمر الفرسان عبر جبال العلا فائقة الجمال، وذلك وفق مسار تقني يمتد بين الصحراء والجبال ويستغرق نحو ثماني ساعات لإتمامه، حيث ذكرت اللجنة المنظمة أن الهدف من تحديد مسار السباق هو إبراز مكانة وتاريخ الجوهرة الأثرية، وإدراجها ضمن الوجهات العالمية السياحية، والأكثر جذباً للاستثمار وتوفير فرص العمل لشباب وشابات محافظة العلا.

من جهته عبر مدير نادي دبي للفروسية، محمد عيسى العضب لـ«الإمارات اليوم»، عن سعادته الكبيرة بالتطوّر الملحوظ في سباقات القدرة والتحمل في السعودية، وقال: هذه السباقات الكبيرة تسهم في صقل الخبرات للفرسان في الدولتين، ونشارك في كل الفعاليات الرياضية الدولية، على أرض الإمارات أو خارجها، سعياً للمركز الأول.

 

طباعة