4 مباريات في ثاني أيام النسخة الـ 30

أبيض السلة يدشن مشوار «دولية التسامح» بلقاء مايتــي الفلبيني

منتخب السلة يسعى لتحقيق بداية قوية في البطولة الدولية. تصوير: مصطفى قاسمي

يدشن المنتخب الوطني في السابعة مساء اليوم، مشواره في النسخة الـ30 من بطولة دبي الدولية لكرة السلة، التي تحمل اسم «التسامح»، تعبيراً عن عام التسامح أمام فريق مايتي الفلبيني، في ثاني أيام البطولة المقامة على صالة نادي شباب الأهلي، ضمن المجموعة الأولى.

وتسبق هذه المواجهة، لقاء فريق الجامعة الأميركية في دبي، ووصيف نسخة 2018 الهومنتمن اللبناني، ويقام في الثالثة ظهراً ضمن المجموعة ذاتها، ويتبع في الخامسة عصراً بلقاء المجموعة الثانية الذي يجمع النفط العراقي وبيروت اللبناني، على أن يسدل الستار في التاسعة بقمة المجموعة الثانية، بين حامل الرقم القياسي لبطولة دبي الدولية للسلة الرياضي اللبناني صاحب الألقاب الستة، مع بطل نسخة 2017 فريق سلا المغربي.

وحدد الجهاز الفني للمنتخب الذي يضم الدكتور منير بن الحبيب، المدير الفني، وسعيد عتيق وهمم كركولي مساعدي المدرب، قائمة اللاعبين الـ13 الرسمية لأبيض السلة، حيث وقع الخيار على: راشد ناصر، وسعيد مبارك، وخليفة خليل، ومحمد مامامدو، وقيس عمر من فريق شباب الأهلي، بجانب راشد أيمن من فريق الوصل، وراشد سالم وطلال وحمد عاشور وصالح سلطان وطلال سالم من النصر، وجاسم محمد من الشارقة، وحسين علي من بني ياس.

واكتفى المنتخب بمراحل إعداد قصيرة لخوض البطولة التي تعد بمثابة أولى محطات الإعداد للاستحقاقات المقبلة، خصوصاً أن الأبيض خضع لثلاث جرعات تدريبية أقيمت على صالة صلاح الدين في دبي، وأن اللاعبين قادمون من ختام الدور التمهيدي لبطولة الدوري العام لمرحلة الرجال الذي أسدل الستار عنه السبت الماضي.

ويقضي نظام البطولة بالسماح للأندية المشاركة بتسجيل ثلاثة لاعبين أجانب في قائمة المباراة، على أن يشارك لاعبان اثنان كحدّ أقصى في الملعب، ما يضع الأبيض في مباراته الافتتاحية للبطولة تحت ضغط التعامل مع محترفي فريق مايتي الفلبيني أحد أندية المقدمة في بلاده، والذي يضم عناصر سبق له الاحتراف واللعب في دوري السلة الأميركي الشهير «إن بي إيه»، بجانب الضغط الجماهيري الذي سيقع على لاعبي الأبيض من جانب الجالية الفلبينية التي لطالما مثلت على مدار الأعوام الخمسة الماضية فاكهة البطولة، وتصدرت قائمة الأكثر حضوراً في «سلة دبي»، في ظل توافد أعدادٍ غفيرة من الجمهور الفلبيني إلى صالة شباب الأهلي للوقوف دوماً خلف ممثلي سلة بلادهم.

وكانت قرعة النسخة 30 التي أقيمت الأسبوع الماضي، قد وضعت المنتخب الوطني في المجموعة الأولى بجانب مايتي الفلبيني، والجامعة الأميركية في دبي، والهومنتمن اللبناني، والوحدة الدمشقي في ظهورٍ أول للسلة السورية في دبي منذ مشاركتها الأخيرة عام 2011، فيما جاء منتخب الأردن الذي يستعد للتصفيات الختامية المؤهلة لكأس العالم المقبلة في المجموعة الثانية بجوار النفط العراقي، وبيروت اللبناني وصيف البطولة العربية الأخيرة، ومواطنه الرياضي الساعي لعودة معانقة الألقاب منذ لقبه الأخير 2015، وسلا المغربي بطل 2017. وتخوض الفرق الـ10 دوري المجموعات حتى الأربعاء المقبل، وستسفر نتائج الدوري عن تحديد أصحاب المراكز الأربعة الأولى عن كل مجموعة التي ستتأهل للدور الربع نهائي الذي ينطلق في السابع من الشهر الجاري، ويتحدد من خلاله هوية أطراف المربع الذهبي، على أن تختتم البطولة في التاسع من هذا الشهر بإقامة النهائي، في جدول مضغوط لم يمنح الفرق أي أيام راحة.

مواجهة ثأرية بين الرياضي اللبناني وسلا المغربي

تمثل مواجهة الرياضي اللبناني وسلا المغربي، اليوم، قمة مبكرة في ثاني أيام البطولة الدولية، خصوصاً أن الرياضي يسعى لرد اعتبار خسارته نهائي 2017 أمام الفريق المغربي «84-73»، وحرمان الفريق اللبناني إضافة لقب سابع بتاريخ مشاركاته في البطولة.

وعلى الطرف الآخر، يسعى سلا المغربي، لمصالحة جماهيره، ورد اعتباره من الأندية اللبنانية، بعد أن خسر في 2017 على أرضه وأمام جمهوره نهائي بطولة الأندية العربية، على يد الهومنتمن اللبناني بفارق نقطة «98-99».

طباعة