قال إن اللاعبين قدّموا أفضل ما لديهم وكافحوا حتى الرمق الأخير

زاكيروني: عقدي مع المنتخب انتهى بالخروج من كأس آسيا.. وأنا من يتحمَّل الخسارة

صورة

قال مدرب المنتخب الوطني، الإيطالي ألبيرتو زاكيروني، إن «عقدي الذي وقعته قبل 15 شهراً مع المسؤولين في اتحاد الإمارات لكرة القدم، انتهى بالخروج من كأس أمم آسيا لأنه كان حتى نهاية البطولة»، لكن المدرب صاحب الـ65 عاماً لم يؤكد ما إذا كان سيجدد عقده مع «الأبيض»، أم سيرحل خلال الأيام المقبلة.

وقال زاكيروني، في المؤتمر الصحافي عقب نهاية المباراة: «أتحمل كامل المسؤولية حول هذه الخسارة، فقد توليت قيادة المنتخب قبل 15 شهراً، وعملت بإخلاص وتفانٍ، وحاولت بكل ما لديَّ من أجل النجاح في البطولة، الهدف منذ البداية كان واضحاً وهو تحقيق اللقب، عقدي مع المنتخب انتهى بنهاية مشوار بطولة أمم آسيا».

وعاد المدرب الإيطالي للتعليق على الخسارة، وقال: «وقعنا في الكثير من الأخطاء خلال المباراة، لقد حاولنا أن نقدم أفضل ما لدينا، بحكم أننا نتمتع بعاملي الأرض والجمهور، كنا نريد إسعاد الجماهير بالفوز، وسعينا من أجل ذلك حتى آخر رمق في المواجهة».

وأضاف: «أود أن أتقدم بالشكر لجميع اللاعبين على الروح التي قدموها خلال شوطي المباراة، لقد أعطوا كل ما لديهم ولعبوا بروح عالية، للأسف لم نستطع أن نقدم الأداء المنتظر من جانبنا في اللقاء، بالنسبة لنا أنا المدرب والمسؤول عن الخسارة التي تلقيناها في اللقاء، وأعتذر للجماهير».

وأكد المدرب أنه فخور بلاعبيه، وما قدموه طوال الفترة الماضية منذ بداية توليه المهمة، وقال: «أود أن أشكر جميع اللاعبين، أنا فخور بما قمنا به هنا، منذ وصولي قمت بمتابعة جميع المباريات، ومنحت الفرصة للاعبين صغار في السن، وآخرين أصحاب خبرة، بالنسبة لي يمكن القول إن المنتخب كسب العديد من اللاعبين في هذه البطولة».

وأشار المدرب الإيطالي زاكيروني إلى أن الوصول للدور نصف النهائي للبطولة كان بالنسبة له أمراً رائعاً، رغم أنه كان يمني النفس بتحقيق اللقب، وقال: «أنا فخور باللاعبين الذين أوصلونا للدور نصف النهائي، لكننا في الوقت نفسه غير راضين جميعاً عن الخروج من هذا الدور، بالتأكيد كنا نطمح للوصول للنهائي والفوز باللقب حتى نسعد الجماهير التي وقفت خلفنا».

وفي تحليله الفني للمباراة، قال ألبيرتو زاكيروني: «التكتيك الذي استخدمناه في بداية المباراة لم يؤتِ ثماره، حاولنا التغيير في الشوط الثاني، لكن كان الوقت متأخراً، لقد وقعنا في أخطاء التمرير بصورة كبيرة خلال شوطي اللقاء، وهو أمر لم نعتده في المباريات السابقة».

وفي رده على سؤال حول عدم ظهور لاعبيه بالصورة المتوقعة، قال زاكيروني: «لا أعتقد ذلك، اللاعبون في المباراة كانوا يريدون تقديم أفضل أداء ومستوى، قد يكون الحماس والروح الزائدة السبب في ذلك، لقد كانوا يريدون أن يسعدوا الجماهير بالتأهل للمباراة النهائية، والحصول على اللقب».

وقدم المدرب الإيطالي، ألبيرتو زاكيروني، شكره إلى جماهير الأبيض لحضورها، وتقديم الدعم المعنوي للاعبين.

الجماهير تصفق للاعبين وتهتف لإسماعيل مطر

عبرت جماهير المنتخب الوطني، عقب نهاية المباراة، عن فخرها بأداء لاعبيها خلال اللقاء رغم الخسارة، وكان لافتاً تصفيق عدد كبير من الجماهير للاعبين، بجانب الهتاف بصوت عالٍ للقائد إسماعيل مطر.

مدرب اليابان مورياسو يرصد مباراة نصف النهائي

حضر مدرب اليابان، هاجيمي مورياسو، برفقة طاقمه الفني مباراة نصف النهائي بين المنتخب الوطني أمام العنابي من المدرجات، من أجل الوقوف على نقاط الضعف والقوة في منافسه في المباراة النهائية، وظل الجهاز الفني لـ«الساموراي» طوال المباراة يقوم بالتدوينات.

40 وسيلة إعلام يابانية في مؤتمر زاكيروني

شهد المؤتمر الصحافي لمدرب المنتخب الوطني، الإيطالي ألبيرتو زاكيروني، الذي أقيم عقب المباراة، حضور أكثر من 40 وسيلة إعلام يابانية، من أجل طرح الأسئلة عليه، خصوصاً أنه كان مدرباً لـ«الساموراي» في 2011، حينما فاز باللقب.

سانشيز: مواجهة اليابان صعبة

اعترف مدرب العنابي، الإسباني فيليكس سانشيز، في المؤتمر الصحافي، بصعوبة المباراة النهائية أمام اليابان بعد غد، وقال: هي مباراة صعبة، ونحن مطالبون بالمزيد من الاجتهاد والعمل الدؤوب.

وتابع: «اليابان متمرس وصعب، وفاز أمام منتخب إيران القوي، واستحق الوصول إلى النهائي».

• التكتيك الذي استخدمناه في بداية المباراة لم يؤتِ ثماره، حاولنا التغيير في الشوط الثاني، لكن كان الوقت متأخراً.

طباعة