مدرب «الكانغارو» فضل الدفع به بديلاً مراعاة للظرف الإنساني

وفاة شقيقة الأسترالي مابيل في يوم مباراة الأبيض

صورة

وضعت عدم مشاركة أحد أبرز نجوم المنتخب الأسترالي في كأس أمم آسيا (الإمارات 2019)، أوير مابيل، من البداية أمام منتخب الإمارات في الدور ربع النهائي أول من أمس، العديد من علامات الاستفهام أمام المتابعين، خصوصاً في ظل التألق الذي كان عليه اللاعب منذ بداية البطولة، وبالتحديد أمام فلسطين في الجولة الثانية من دور المجموعات، حينما سجل أول أهدافه الدولية بقميص الكانغارو.

وكشفت وسائل إعلام أسترالية أن السبب في غيابه عن التشكيل الأساسي، يعود لوفاة شقيقته بحادث مروري قبل ساعات من انطلاق المباراة. وظلت اتهامات الغباء تلاحق مدرب منتخب أستراليا غراهام أرنولد، الذي وضع اللاعب صاحب الـ23، ومن أصول سودانية على مقاعد البدلاء، واضطر إلى إشراكه في الدقيقة 73، على حساب روبي كروس، لتعويض الهدف الذي تقدم به الأبيض عن طريق علي مبخوت، قبل خمس دقائق من نزول مابيل.

ولاقت شقيقة مابيل الصغرى، بور مابيل (19 سنة)، حتفها إثر حادث سير بمدينة أديليد في جنوب أستراليا، وهو الخبر الذي لم يعلنه اتحاد الكرة في أستراليا والجهاز الفني للاعب حتى لا يتأثر نفسياً.

وأكدت قناة «أي بي سي» الأسترالية أن شقيقة مابيل فارقت الحياة مباشرة بعد صدمها من قبل سيارة مسرعة، وأشارت إلى أن الشرطة الأسترالية أوقفت سائق السيارة، وفتحت تحقيقاً في الواقعة، حيث تبين أنهم مجموعة من الشباب.

وقال الاتحاد الأسترالي في بيان صحافي «يعبر الاتحاد الأسترالي عن تعاطفه العميق مع أوير وعائلته وأصدقاء بور في هذا الوقت العصيب». وقدم مابيل، المحترف في الدنمارك بداية جيدة في كأس آسيا مسجلاً هدفين ولعب أساسياً في أربع مباريات من أصل خمس لأستراليا التي فقدت اللقب الذي أحرزته في 2015.

وتعد بور، الشقيقة الرابعة لمابيل، إذ ولدت في كوخ من الطين في كينيا، الذي انتقلت إليه مع عائلتها، بسبب الحرب الدائرة في جنوب السودان وقتها، قبل أن تشد الرحال رفقة أسرتها إلى أستراليا سنة 2006، ضمن برنامج إنساني لمساعدة اللاجئين الفارين من الحرب.

وبعدما بات مابيل أحد مشاهير كرة القدم في السنوات الأخيرة، بدأ يوجه مساعداته إلى اللاجئين، قائلاً في مقابلة سابقة مع قناة «بي بي سي»: «خدمتني كرة القدم كثيراً، أريد رد الدين للأطفال. الهدف البعيد الأمد هو أن نجعل حياة اللاجئين أكثر سهولة».

وكشفت وسائل الإعلام في أستراليا النقاب عن أن إدارة المنتخب الأسترالي أبلغت اللاعب بوفاة شقيقته عقب عودة الفريق إلى مقر إقامته في مدينة العين، من دون أن تلقي المزيد من الإيضاحات حول موقف اللاعب عند سماع الخبر.

وارتأى الجهاز الفني لأستراليا أن يؤخر إعلام اللاعب، خشية تأثره أكثر بسبب الخبر المحزن، لذلك فضل عدم إشراكه أساسيا أمام منتخب الإمارات، بخلاف المباريات السابقة.


أوير مابيل لم يعلم بوفاة  شقيقته إلا بعد انتهاء  مباراة أستراليا والأبيض، وعودة فريق «الكانغارو» إلى مقر إقامته في مدينة العين.

طباعة