بات على بُعد خطوة واحدة من معادلة الرقم القياسي للإنجليزي غالاشير

الصيني لي يقترب من الثنائية في «أوميغا دبي ديزرت كلاسيك» للغولف

صورة

اقترب المصنف 43 على العالم، نجم الغولف الصيني لي هاوتونغ من الاحتفاظ بلقبه في بطولة «أوميغا دبي ديزرت كلاسيك» للغولف، عقب نجاحه أمس وبرصيد 14 ضربة تحت المعدل في اعتلاء صدارة الترتيب العام مع ختام الجولة الثالثة في البطولة المقامة منذ الخميس الماضي على ملعب المجلس في نادي الإمارات بدبي، ويسدل الستار عنها مساء اليوم بإجمالي جوائز تبلغ 3 ملايين دولار.

ويبعد الصيني لي خطوة واحدة فقط من تحقيق الثنائية، ومعادلة الرقم القياسي لهذا الإنجاز المسجل باسم الإنجليزي ستيفين غالاشير، الذي تحقق في نسختي 2013 و2014، شريطة أن يتمكن اللاعب الصيني من الاحتفاظ بصدارته حتى الحفرة الـ18 والأخيرة من منافسات الجولة الرابعة والختامية للبطولة التي تنطلق صباح اليوم.

وجاءت صدارة لي على حساب أسماء سبق لها التفوق في البطولة، بعد أن نجح النجم الصيني في ثالث أيام البطولة في اقتناص أربع ضربات تحت المعدل، كانت كفيلة بجانب رصيده البالغ 10 ضربات التي حققها في اليومين الأول والثاني من البطولة بالانفراد بالمركز الأول بفارق ضربة تحت المعدل عن الإسباني ألفارو كيروش الذي فقد أمس صدارة الترتيب العام لصالح لي بعد أن اعتلاها الإسباني مع نهاية اليوم الثاني.

وعلى صعيد المركز الثالث، واصل المصنف الخامس عالمياً الأمريكي الشاب بريسون ديشامبو ملاحقة الصدارة بعد أن تمكن من حصد 12 ضربة تحت المعدل، وفرض نفسه شريكاً على المركز الثالث مع الفنلندي كايل سامويا المصنف 249 عالمياً، والدنماركي ثوربيوم أوليسن، والانجليزي مات ولاس المصنفين 44 و45 عالمياً على التوالي.

وبطموح كتابة فصل جديد في بطولة دبي، نجح حامل الرقم القياسي على صعيد أكثر اللاعبين فوزاً في البطولة الجنوب إفريقي إيرني إيلس في الاقتراب من كوكبة الصدارة، وإنهاء اليوم الثالث في المركز الثالث مكرر بالرصيد ذاته من الضربات البالغة 12 ضربة تحت المعدل، ليعول إيلس على خبراته في ملعب المجلس بهدف خوض الجولة الختامية اليوم وإضافة لقب جديد عقب ألقابه في دبي أعوام «1994-2002-2005».


المغربي مرجان يفشل في العبور إلى جولة الختام

حرم رصيد الضربة تحت المعدل ممثل العرب الوحيد المغربي أحمد مرجان، الدخول ضمن قائمة اللاعبين الـ64 المتأهلين للجولتين الختاميتين في بطولة أوميغا دبي ديزرت كلاسيك 2019، وذلك بعد أن أدت أخطاء البوغي «ضربة تحت المعدل» التي وقع فيها مرجان في ست مناسبات على مدار اليومين الأول والثاني من البطولة؛ إلى حرمانه فرصة الاستفادة من ضرباته السبع تحت المعدل التي حققها على مدار الجولتين، والتي كان يمكن لها أن تضمن عبوره للجولات الختامية.

طباعة