درويش: راموس يتميز باللياقة البدنية العالية

حكم مكسيكي يدير مباراة المنتخب في نصف نهائي كأس آسيا

الحكم المكسيكي راموس أدار مباراة عُمان وإيران في دور الـ16. أ.ب

عينت لجنة الحكام في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، الحكم المكسيكي سيزار أرتوروا راموس (35 عاماً) لإدارة مباراة المنتخب الوطني مع المنتخب القطري التي ستُقام عند الساعة السادسة من مساء الثلاثاء المقبل على استاد محمد بن زايد بأبوظبي، في الدور نصف النهائي لكأس أمم آسيا (الإمارات 2019)، إذ صعد المنتخب الوطني لهذا الدور بعد فوزه على منتخب أستراليا بهدف دون ردّ، أول من أمس، سجله علي مبخوت في حين جاء تأهل المنتخب القطري على حساب المنتخب الكوري الجنوبي بهدف دون ردّ.

ويُعد الحكم راموس من أفضل الحكام على مستوى العالم، وقاد العديد من المباريات الدولية الكبيرة والمهمة ووجد أخيراً ضمن الحكام الذين قادوا مباريات كأس العالم 2018 التي أقيمت في روسيا.

ويساعد الحكم راموس في قيادة المباراة كل من الحكمين المساعدين ميغيل أنخيل هيرنانديز والبرتو.

من جهته، وصف الحكم المونديالي السابق عيسى درويش، الحكم المكسيكي راموس، بأنه من الحكام المميزين، لافتاً الى أن راموس يتميز باللياقة البدنية العالية.

وقال عيسى درويش لـ«الإمارات اليوم»: «مباراة المنتخب الوطني مع قطر تُعد مباراة مهمة، لذلك تحتاج الى حكم مميز مثل المكسيكي راموس الذي ظهر بأداء تحكيمي جيد في هذه البطولة، على الرغم من الهفوات التحكيمية التي وقع فيها اثناء إدارته لبعض المباريات في البطولة».

وأشار درويش إلى أن طاقم التحكيم الإماراتي الذي شارك في هذه البطولة ظهر بمستوى تحكيمي مميز، وعكس الوجه المشرف للتحكيم الإماراتي.

من جانب آخر، استبعدت لجنة الحكام في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، أطقم التحكيم الإماراتية واليابانية والإيرانية والقطرية نظراً إلى صعود منتخبات بلدانهم الى الدور نصف النهائي في البطولة، وذلك وفقاً لما تنص عليه لائحة البطولة في هذا الخصوص، علماً أن طاقم التحكيم الإماراتي في هذه البطولة ضم كلاً من الحكم المونديالي محمد عبدالله حسن، والحكم الدولي عمار الجنيبي، والحكمين المساعدين الموندياليين محمد أحمد يوسف وحسن المهري.

طباعة