حمد المزروعي: اكتسبوا مزيداً من الخبرات التنظيمية

1000 شخص شاركوا في إنجاح تنظيم مجموعة دبي لكأس آسيا

مجموعة دبي تحتفي بدورها في إنجاح تنظيم كأس آسيا. من المصدر

أكد مدير مجموعة دبي لكأس أمم آسيا (الإمارات 2019)، حمد المزروعي، أن هناك أهدافاً حققتها المجموعة من استضافتها لمباريات في البطولة، تمثلت في فتح الباب على مصراعيه للشباب المواطنين من مختلف الفئات للمشاركة في عملية التنظيم، لاكتساب المزيد من الخبرات التنظيمية، من خلال الاحتكاك مع المنظمين من قبل الاتحاد الآسيوي لكرة القدم لمدة 25 يوماً، فضلاً عن خلق علاقات جديدة على صعيد الجانب الاجتماعي، لاسيما أن شعار الاتحاد الآسيوي لكرة القدم في هذا الخصوص هو أن كرة القدم تجمع الجميع، وتخلق روح الفريق الواحد، إضافة إلى إظهار الوجه المشرف لدولة الإمارات، وتأكيد قدرات أبنائها على تنظيم مثل هذه الأحداث الرياضية الكبيرة وفق المعايير العالمية.

وقال المزروعي لـ«الإمارات اليوم»: «أكثر من 1000 شخص شاركوا في عملية التنظيم من جميع اللجان العاملة في مجموعة دبي، تم تكريمهم عقب مباراة منتخبي اليابان وفيتنام في الدور ربع النهائي، التي أقيمت على استاد آل مكتوم في دبي، ورسموا لوحة رائعة عبارة عن قلب كبير يعبر عن عمل الفريق الواحد، وهذه اللوحة تجسد كذلك روح التسامح والصفاء بين الجميع».

وأضاف «بالنسبة لنا في مجموعة دبي لكأس آسيا فإننا فخورون بالنجاح الذي تحقق وكان حديث الجميع، وهذا الأمر نتاج طبيعي لتعاون وتكاتف جهود الجميع العمل كفريق عمل واحد لإنجاح هذه المهمة، وعكس الوجه المشرف لدولة الإمارات». وأضاف المزروعي «الهدف من استضافة وتنظيم الإمارات للبطولة تحقق، ودون شك أن من أهم المكاسب بالنسبة لنا هو اكتساب الشباب المواطنين الذين شاركوا في تنظيم هذا الحدث خبرات جديدة، وزيادة الثقافة والمعرفة لديهم». وأوضح «أصبح الآن لدينا كوادر إماراتية شابة قادرة عالية في تنظيم الأحداث والفعاليات الرياضية الكبيرة بأعلى معايير الجودة العالمية، وهذا الأمر يدعو للفخر، وقد تحلى هؤلاء الشباب طوال أيام البطولة والفعاليات الرياضية التي أقيمت في مجموعة دبي في كل من استاد راشد واستاد آل مكتوم بروح الفريق الواحد، وأداء مهامهم على أكمل وجه».

 

طباعة