تاكيهيرو يهدي اليابان بطاقة العبور إلى ربع النهائي

السعودية تودّع آسيا أمام «فريق غير مقنع»

عبدالله عطيف (يسار) يتجاوز اللاعب الياباني مينامينو. تصوير: باتريك كاستيلو

وضع المنتخب الياباني حداً للحلم السعودي بمعادلة رقم «الساموراي» القياسي، وخطف لقب قاري رابع، بعد أن تمكن «الكمبيوتر الياباني»، أمس، من اقتناص فوز صعب من الأخضر بهدف دون رد، في المباراة التي جمعتهما على استاد الشارقة لحساب الدور الـ16، في بطولة كأس آسيا المقامة حالياً في الإمارات، وتمتد حتى الأول من فبراير المقبل.

وعلى الرغم من تواضع المنتخب الياباني، وسيطرة لاعبي السعودية على مجريات المباراة، فإن الأخضر لم يتمكن من تعديل النتيجة، رغم محاولاته المتكررة.

وحمل هدف المباراة الوحيد توقيع لاعب خط الوسط الياباني تومياسو تاكيهيرو، في الدقيقة 20 من الشوط الأول.

جاءت البداية قوية من جانب الأخضر السعودي، إلا أنه سرعان ما تمكن اليابانيون من استعادة زمام المبادرة وشن هجمات سريعة، لتحمل الدقيقة 20، ومن ركلة ركنية، نجاح لاعب خط الوسط تومياسو تاكيهيرو في افتتاح التسجيل، بعد أن تمكن من الارتقاء فوق الدفاعات السعودية، وتسديد كرة رأسية ناجحة سكنت الشباك.

وعقب الهدف، حاول السعوديون التعديل عبر تسريع وتيرة اللعب، ومواصلة الاستمرار في الاختراقات من الجانبين والتمريرات العرضية، التي كادت أن تثمر في الدقيقة 34 هدفاً، بعد أن سدد المهاجم السعودي هتان باهيري كرة جاورت القائم الأيسر للمرمى الياباني، قبل أن تواصل الدقائق طريقها نحو نهاية الشوط الأول بتقدم الساموراي بهدف دون رد.

ومع انطلاق الشوط الثاني، انكفأ اليابانيون على الخطوط الخلفية مع الاعتماد على سلاح المرتدات، ما منح السعوديين الفرصة لمواصلة الضغط على مرمى «الساموراي» بهدف التعديل، وفي الدقيقة 61 راوغ فهد المولد أكثر من لاعب، ومرر كرة لزميله سالم الدوسري الذي سدد برعونة أعلى المرمى، قبل أن يتكرر الأمر ذاته مع علي البليهي في الدقيقة 70، الذي أرسل كرة رأسية إنما فوق العارضة، ليواصل السعوديون إهدار الفرص، وينجح اليابانيون في الحفاظ على هدفهم حتى صافرة النهاية.

جوني جبور - الشارقة

طباعة