ينقل تفاصيل المباريات إلى 25 ألف متابع

صحافي أوزبكي ينقل كرة القدم إلى واقع جديد عبر «مباشر إنستغرام»

الصحافي الأوزبكي نادر خوجا خلال تغطيته إحدى مباريات المنتخب الأوزبكي. الإمارات اليوم

يجلس الصحافي الأوزبكي، نادر خوجا، المرافق لبعثة منتخب بلاده في أمم آسيا لكرة القدم، في منطقة عالية بمنصة الإعلاميين، ليكون مطلعاً على كل أجزاء الملعب، وينقل كل تفاصيل مباريات «الذئاب البيضاء» إلى 25 ألف متابع، عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي «إنستغرام»، عبر خاصية «البث المباشر»، التي تتيح له التعليق على مجريات المباراة، بجانب الرد على أسئلة المتابعين.

خوجا:

«كرة القدم للجميع، وليست للأغنياء فقط.. يجب أن تكون مجانية».

ويكون الأوزبكي خوجا في حالة من اللاوعي، حينما يبدأ البث المباشر، إذ يكون منتقلاً بأنظاره بين أرضية الملعب، وما يحدث في المدرجات، بجانب تقديم بعض المعلومات عن المباراة، والرد على الأسئلة في وقت واحد، حتى يربط متابعيه بالمباراة، بطريقة أكثر عمقاً من الدور الذي تلعبه المحطات الإذاعية، إذ يكون على المتلقي الاستماع فقط.

يقول الصحافي نادر خوجا، لـ«الإمارات اليوم»، إنه اعتاد طريقة «البث المباشر»، منذ تأسيسهم موقع «شامبيون آسيا الأوزبكي»، والذي يتولى إدارته، ويشير إلى أن الطريقة كانت فعالة للغاية، وجذبت الكثير من المتابعين لهم، من أجل الدخول في التجربة الجديدة الخاصة بطرح الأسئلة، خلال المباريات، بدلاً من الاستماع للوصف فقط. ويؤكد خوجا أن أرقام المتابعين في تزايد مستمر، ويقول: «وصل حسابنا في (إنستغرام) إلى 25 ألف متابع في فترة وجيزة، ولدينا 51 ألفاً عبر (تلغرام)، و18 ألفاً في حساب (فيس بوك)، و5000 في (تويتر)، كما أن نسبة التصفح للموقع عالية جداً، لأننا أفضل موقع إلكتروني في أوزبكستان دون منازع، وما يثبت ذلك أن لدينا حالياً 12 صحافياً ومصوراً، يغطون البطولة الحالية من داخل الإمارات».

ويرى الأوزبكي نادر خوجا أن كرة القدم يجب أن تكون للجميع، وليس لمن يملك المال فقط، للاشتراك في القنوات التي تحتكر بث البطولات، ويقول: «كرة القدم للجميع وليست للأغنياء فقط، يجب أن تكون مجانية حتى يشاهدها الجميع، بالنسبة لنا في الموقع فإن طريقة البث المباشر لا تتعارض مع لوائح الاتحاد الآسيوي، لأننا لا نقوم بتصوير الملعب بل وجهي، وأنا أتحدث لذلك لا يمكنهم مساءلتي».

 

طباعة