نادي العين يحرك إجراءات قانونية ضد مزوّر خطاب «كهربا»

صورة

نفى نادي العين الرياضي الثقافي أي علاقة له بالخطاب المتداول في وسائل التواصل الاجتماعي، الذي تضمن طلب «الزعيم» لخدمات لاعب فريق الزمالك المصري، محمود عبدالمنعم (كهربا)، للتعاقد معه خلال فترة الانتقالات الشتوية الحالية، وأكد النادي أنه ماضٍ في الإجراءات القانونية ضد مرتكبي جريمة التزوير، وملاحقتهم عبر القنوات الرسمية.

وقال نادي العين في بيان نشره عبر موقعه الرسمي: «الخطاب المتداول غير صحيح ولا يمت للنادي بأي صلة، ونعبّر في الوقت نفسه عن حالة الاستياء على محتويات الخطاب (المزوّر)، حيث بدأنا عملياً تحريك الإجراءات التي تحفظ حقوق النادي وتحول أمام كل من تسول له نفسه وأفكاره الغريبة أن يقدم على هذه الفكرة السلبية وغير السوية».

وأوضح البيان أن «الرسالة المزوّرة بتاريخ 20 يناير الجاري، كانت تشير إلى طلب شراء أحد نجوم كرة القدم العربية، إذ حملت شعار النادي (القديم)، كما أن تاريخ إرسال الخطاب عبر (صادر) الفاكس في عام 2013، أي قبل نحو ست سنوات، ما يثير علامات استفهام عدة حول طبيعة هذه الخطوة وخلفياتها، والهدف من الترويج للرسالة في هذا التوقيت».

وأشار النادي إلى أن «من يقدم على مثل تلك الممارسات المرفوضة، يضع نفسه تحت طائلة العقوبات، لمخالفة القوانين، مؤكداً أن العين لن يسمح بانتهاك حقوقه عبر تلك الأساليب الرخيصة، وسيقف في وجه كل من يحاول العبث بتاريخه وخصوصيته».

طباعة