قالوا إن إقامة المباراة في يوم دوام أثر سلباً في الحضور الجماهيري

مشجعون أردنيون يضحون برصيد إجازاتهم لمتابعة «النشامى» أمام فيتنام

جانب من جماهير الأردن خلال مباراة فيتنام أمس. تصوير: باتريك كاستيلو

كشف عدد من مشجعي المنتخب الأردني، الذين حضروا بكثافة أمس، خلف منتخب بلادهم في مباراة دور الـ16 أمام المنتخب الفيتنامي، أنهم ضحوا برصيد إجازاتهم للوقوف خلف «النشامى» في المباراة المهمة.

ورغم انتهاء المباراة بخلاف ما تمناه أنصار «النشامى»، بعد خروج الأردن على يد فيتنام بركلات الترجيح عقب التعادل 1-1 في الوقتين الأصلي والإضافي على استاد آل مكتوم في دبي، فإن المشجعين قالوا إنهم «قاموا بواجبهم تجاه منتخب بلادهم».

وأكدوا لـ«الإمارات اليوم» «أنهم لم يجدوا صعوبة في الحصول على التذاكر، حيث باتت متوافرة على موقع الاتحاد الآسيوي، بخلاف مباريات في الدور الأول»، لكنهم شددوا على أن «العدد كان يمكن أن يكون أكبر لو كانت المباراة في يوم عطلة أسبوعية بدل أن تقام في أحد أيام الدوام».

وقال المشجع الأردني قصي زريقة، القادم من أبوظبي: «إقامة المباراة في أيام الدوام الرسمي، وكذلك في الساعة الثالثة ظهراً، دفعت بالعديد من الجمهور، خصوصاً الموظفين منهم، إلى أخذ إجازات من رصيدهم السنوي لمتابعة المباراة»، مشيراً إلى أن الجهات الوظيفية قد تمنع موظفيها في بعض الأحيان من أخذ الإجازات، مؤكداً أنه لم يحظ بفرصة حضور المباراة الافتتاحية لـ«النشامى» أمام أستراليا، التي أقيمت في ظروف مشابهة، في ظل عدم موافقة جهة عمله على الإجازة.

وأضاف زريقة: «إقامة مباريات في أيام الدوام سمحت بتوافر التذاكر، مقارنة بالدور الأول التي لجأت فيها إلى السوق السوداء لشراء تذاكر مباراة الأردن وسورية، التي راوحت أسعارها بين 150 و700 درهم».

بدوره، قال شادي عبدالكريم: «العديد من الجمهور الأردني حرم من متابعة مباريات الدور الأول، سواء لكونها أقيمت في أيام الدوام الرسمي، أو بسبب نفاد التذاكر على موقع الاتحاد الآسيوي».

وأضاف: «تخليت عن فكرة حضور مباراة سورية والأردن في دور المجموعات، بعد أن وصل سعر التذكرة إلى 700 درهم في السوق السوداء».

وقال صهيب الزيوتي: «موعد المباراة والدوام الرسمي كانا سببين مباشرين في وفرة التذاكر، خصوصاً أنه لو أقيمت المباراة في عطلة الأسبوع لكان الحضور كبيراً».

من جهته، أكد سهيل زيالة، أن شراء التذاكر بصورة مبكرة أتاح الحصول على مقاعد جيدة داخل الملعب، خصوصاً أن تذاكر مباراة «النشامى» وفيتنام كانت متوافرة، كون المباراة تقام في فترة يصعب على الجمهور المقيم ترك عمله أو حتى الخروج من المدارس لمتابعتها.


مشجعون قالوا إن «تذاكر المباراة كانت متوافرة على موقع الاتحاد الآسيوي، بخلاف مباريات الدور الأول».

طباعة