زاكيروني يعوّل على جاهزية اللاعبين لحسم مواجهة قيرغيزستان

الأبيض يطلب تذكرة ربع النهائي من «الصقور البيضاء»

الأبيض يتطلع إلى تجاوز قيرغيزستان واستمرار انتصاراته في كأس آسيا. تصوير: إريك أرازاس

يواجه المنتخب الوطني لكرة القدم تحدياً جديداً في كأس آسيا 2019، عندما يلتقي عند الساعة التاسعة من مساء اليوم على استاد مدينة زايد الرياضية، منتخب قيرغيزستان ضمن دور الـ16 في البطولة، ولا خيار أمام المنتخب سوى الفوز ونيل ورقة التأهل الى الدور ربع النهائي ومواصلة مشواره بقوة في البطولة وصولاً للحلم التاريخي، وهو التتويج بلقب البطولة خصوصاً أنه يلعب على أرضه ووسط جمهوره الذي سيوجد اليوم بكثافة في المدرجات لدعمه نظراً إلى كون مباريات هذا الدور تقام بنظام خروج المهزوم ولا مجال فيها للتعويض في حالة الخسارة، علماً أن المنتخب تأهل الى الدور الثاني بعدما تصدر المجموعة الأولى برصيد خمس نقاط، بالفوز على الهند بهدفين نظيفين والتعادل مع البحرين 1-1 ومع تايلاند 1-1 أيضاً.

وتكمن صعوبة مهمة الأبيض في أنه يواجه منتخباً مجهولاً بالنسبة له وهو قيرغيزستان الملقب بـ«الصقور البيضاء»، على الرغم من أن مدرب المنتخب زاكيروني قام بدراسته خلال مشاهدته له خلال مبارياته في الدور الأول في البطولة أمام منتخبات الصين وكوريا الجنوبية والفلبين، ووقف على نقاط القوة والضعف في صفوفه.

وعلى الرغم من أن فارق الإمكانات والتاريخ يرجح كفة الأبيض للفوز والعبور إلى الدور ربع النهائي في مواجهة منتخب قيرغيزستان الذي لا يمتلك أي تاريخ كروي، فضلاً عن أن هذه تعد المشاركة الأولى له في كأس آسيا، فإن المفاجآت في عالم كرة القدم أمر وارد، لاسيما أن المباريات الثلاث التي خاضها قيرغيزستان في المجموعة الثالثة، أظهرت أنه منتخب منظم ويلعب بحماس كبير وروح قتالية عالية، ولديه بعض الأوراق من اللاعبين الذين يلعبون في الدوريات الأوروبية يعول عليهم المدرب الروسي الكسندر كريستين في هذه المباراة، مثل المهاجم فيتالي لوكس الذي أحرز «هاتريك» قاد منتخب بلده الى التأهل إلى هذا الدور، إلى جانب ميرلان ميرزيف وإدغار بيرنهاردت.

وعكف مدرب المنتخب زاكيروني خلال التدريبات الأخيرة على ملعب جامعة نيوريورك في أبوظبي، على معالجة الأخطاء والثغرات التي صاحبت مباراة المنتخب الأخيرة أمام تايلاند التي انتهت بالتعادل 1-1 والوقوف على أسباب تراجع الأبيض في المباراة، على الرغم من أنه استهل اللقاء بهدف مبكر سجله المهاجم علي مبخوت.

ورغم تصدره المجموعة الأولى إلا أن الأبيض لم يقدم في هذه البطولة حتى الآن المستوى الفني المقنع، على الرغم من الإمكانات الفنية العالية التي يتمتع بها لاعبوه.

وينتظر أن يخوض المنتخب مباراة اليوم بالتشكيلة نفسها التي خاض بها مباراته السابقة أمام تايلاند في الجولة الأخيرة للمجموعة الأولى، مع إمكانية إجراء بعض التعديلات الطفيفة، ويأمل الجميع أن يظهر المنتخب في هذه المباراة بشخصيته الحقيقية المعروفة عنه. ويعول مدرب المنتخب الإيطالي ألبيرتو زاكيروني في حسم هذه المباراة على الجاهزية العالية في صفوف لاعبيه، لاسيما المهاجم علي مبخوت الذي وضع عليه الجميع آمالاً كبيرة في قيادة الأبيض لتحقيق فوز كبير في هذه المباراة، إلى جانب إسماعيل الحمادي وخلفان مبارك.

ويتوقع أن يحظى الأبيض بدعم جماهيري كبير في هذه المباراة التي تمثل أهمية كبيرة بالنسبة له، إذ أطلق اتحاد الكرة حملة جماهيرية كبيرة لمساندة المنتخب في هذه المباراة.

لمشاهدة الموضوع بشكل كامل، يرجى الضغط على هذا الرابط.


عكف زاكيروني خلال التدريبات الأخيرة على معالجة الأخطاء التي صاحبت مباراة تايلاند.

طباعة