المغربي هشام واللبناني قصاص بطلي «توين تيب»

المنصوري والفلاسي يخطفان الأضواء في «كايت سيرف دبي»

من تتويج الفائزين في البطولة. من المصدر

خطف نجما المنتخب الوطني لرياضة كايت سيرف محمد عبيد المنصوري وراشد أحمد الفلاسي الأضواء في أول أيام منافسات بطولة دبي المفتوحة للكايت سيرف، التي نظمها نادي دبي الدولي للرياضات البحرية على مدار يومين في شاطئ جميرا، بمشاركة 90 متسابقاً ومتسابقة يمثلون أكثر من 20 دولة من مختلف قارات العالم. وشهدت المنافسات إثارة كبيرة في فئات «هايدروفويل» و«توين تيب» بالنسبة لمختلف الفئات.

وأحرز المنصوري المركز الأول في فئة توين تيب (مواطنين)، فيما حل زميله بالمنتخب راشد الفلاسي ثانياً لهذه الفئة، التي شهدت مشاركة واسعة للمواهب الوطنية الواعدة.

وشهد الحدث كذلك تألقاً عربياً في بقية فئات «توين تيب»، حيث أحرز المغربي هشام تيريا المصنف رقم 54 على العالم، المركز الأول في فئة الرجال، تبعه في المركزين الثاني والثالث اللبنانيان نور دانداشي وديان سيتون. ونجح اللبناني جبرائيل قصاص في الفوز بالمركز الأول في فئة الناشئين «توين تيب»، متقدماً على بقية المنافسين، بينهم الفرنسي اليكس انسيدي الثاني، والبريطاني هاري راسيل ثالثاً.

ولدى السيدات كان التألق من نصيب الموريشسية شارليني ماري ومواطنتها ماري جيرلدا اللتين تمكنتا من احتلال المركزين الأول والثاني، وحلت ثالثة اللبنانية سامية دييا.

وتميزت منافسات «هايدرو فويل» بسيطرة فرنسية، ففي الرجال فاز المصنف الثالث على العالم ثيو دامبرينيس باللقب.

وعلى مستوى السيدات، نجحت الفرنسية ديرين كليمينكي في التألق مجدداً والصعود إلى منصة التتويج. وجرى تتويج الفائزين بحضور مدير إدارة السباقات في نادي دبي الدولي للرياضات البحرية، هزيم القمزي، وأحمد السويدي، ومسؤولي لجنة الإمارات للتجديف والتزحلق على الماء.

طباعة