طالبت المنظمات والهيئات بالتدخل لإيقاف استغلال الرياضة سياسياً من قبل الشبكة القطرية

جمعية الإعلام الرياضي تؤيد خطوات «إعلامية كأس آسيا» ضد «بي إن سبورت»

قناة «بي إن سبورت» استغلت الرياضة لأهداف سياسية لدى الحديث عن مباراة السعودية وقطر. أ.ف.ب

أكدت جمعية الإعلام الرياضي في الإمارات تأييدها للخطوات والإجراءات التي تتخذها اللجنة الإعلامية في بطولة كأس آسيا «الإمارات 2019»، لحماية الرياضة من «التسييس» الذي تنتهجه شبكة «بي إن سبورت» القطرية، معربة عن أسفها تجاه النهج المستمر للشبكة في استغلالها الرياضة لأهداف سياسية، وآخره ما صدر عن معلق مباراة العراق وإيران، في معرض حديثه عن مباراة المنتخبين السعودي والقطري.

وذكرت الجمعية في بيان، أمس: «نطالب كل المنظمات والهيئات الرياضية، بضرورة التدخل لحماية الرياضة وإيقاف استغلالها المتواصل من قبل الشبكة القطرية ومنسوبيها، والسعي لاستغلال الأحداث الرياضة لغايات وأغراض سياسية».

وأضاف البيان: «هذا الأمر يتكرّر كثيراً وبطريقة موجهة لاستخدام الحقوق الحصرية بصورة فاضحة لأغراض سياسية بحتة كنهج دأبت عليه الشبكة عبر منصاتها للحصول على مكاسب سياسية لا علاقة لها بالرياضة، وقد ظهرت منذ مونديال كأس العالم في روسيا 2018، واستمر الأمر خلال البطولة الآسيوية المقامة حالياً بالدولة».

في المقابل، أشادت الجمعية بموقف الزملاء في اتحاد الإعلام الرياضي السعودي تجاه القضية، وقالت «نأمل أن تتحرك الجهات ذات الاختصاص لإيقاف هذه الأساليب التي زادت عن حدها، وننوه بالدور البارز لجميع الإعلامين الذين يقومون بتغطية فعاليات كأس آسيا لكرة القدم، داعين إلى أن تتواصل الجهود من أجل نجاح مهمة اللجنة المنظمة العليا».

كما أشادت جمعية الإعلام الرياضي في الإمارات بالنجاح الإعلامي الكبير للمؤسسات الإعلامية في الدولة من صحافة وإذاعة وتلفزيون ومواقع، مشيرة إلى أن «المستوى الحضاري للإعلام الرياضي المحلي الذي يعد من أهم المنابر الإعلامية على مستوى القارة، حيث يتعامل مع الحدث القاري الكبير بمنتهى المهنية بسبب الخبرات التي يتمتع بها إعلامنا الرياضي والنجاحات والمكاسب التي حققها طوال الفترات الماضية».

اتحاد الإعلام السعودي يُشيد بتنظيم أمم آسيا.. ويهاجم القناة القطرية

أعرب الاتحاد السعودي للإعلام الرياضي، عن أسفه تجاه نهج قنوات «بي إن سبورت» المستمر في استغلال الرياضة لأهداف سياسية، وقال في بيان، أمس: «يعرب الاتحاد السعودي للإعلام الرياضي عن أسفه تجاه النهج المستمر لقنوات (بي إن سبورت) في استغلال الرياضة لأهداف سياسية، وسعيها المستمر عبر تغطيتها الحصرية لنهائيات كأس آسيا، لإقحام السياسة في المناسبات الرياضية، وآخره الحديث عن مباراة المنتخب الوطني السعودي وقطر، من خلال حديث معلق قنوات بي إن سبورت في مباراة العراق وإيران، وهذا الأمر يتكرر كثيراً وبطريقة موجهة لاستخدام الحقوق الحصرية بصورة فاضحة لأغراض سياسية كنهج دأبت عليه قطر عبر منصاتها للحصول على مكاسب سياسية لا علاقة لها بالرياضة، وقد ظهر منذ مونديال كأس العالم في روسيا 2018، واستمر الأمر خلال البطولة الآسيوية المقامة حالياً بضيافة دولة الإمارات العربية المتحدة».

وأضاف: «اتحاد الإعلام الرياضي، إذ يصدر هذا البيان فإنه يؤكد ضرورة حماية الرياضة من التسييس الذي تنتهجه الشبكة القطرية، ويطالب كل المنظمات والهيئات الرياضية، بضرورة التدخل لحماية الرياضة وإيقاف استغلالها المتواصل من قبل الشبكة القطرية ومنسوبيها، والسعي لاستغلال الأحداث الرياضة لغايات وأغراض سياسية».

وتابع: «وفي هذا الشأن فإن الاتحاد السعودي للإعلام الرياضي، يشيد بحسن التنظيم الذي شهدته وتشهده البطولة حالياً من قبل الأشقاء في دولة الإمارات، وما تقوم به اللجنة المنظمة من تسهيلات لكل المنتخبات المشاركة، كما يؤيد الاتحاد البيان الصادر عن اللجنة الإعلامية لكأس آسيا (الإمارات 2019)، ومطالبته الاتحادين الآسيوي والدولي، بضرورة اتخاذ إجراءات حازمة وصارمة لضمان عدم إقحام السياسة في الرياضة».

طباعة