منصور بن محمد يتوّج الفائزين

محمد بن راشد يشهد سبـاق السلم للدراجات الهوائية

صورة

شهد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، المرحلة الثانية من سباق السلم للدراجات الهوائية الذي أقيم أمس بمضمار القدرة في دبي، بحضور سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس نادي دبي للرياضات البحرية، الذي توّج الفائزين، وبمشاركة 80 دراجاً محلياً وخليجياً.

وتمكن الدراج يوسف ميرزا من تحقيق المركز الأول في السباق وجائزة مالية 200 ألف درهم، تلاه في الترتيب العام ماجد المنصوري في مركز الوصافة ونال 150 ألف درهم، فيما حصل محمد المنصوري صاحب المركز الثالث على 100 ألف درهم، وتم توزيع بقية قيمة الجوائز البالغة مليون درهم على الفائزين حسب ترتيبهم.

ويقام السباق سنوياً بتوجيهات ورعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وبتنظيم من مكتب صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للمشتريات والتمويل، وبرعاية «مِراس» و«دبي القابضة».

وقام سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس نادي دبي للرياضات البحرية، بتكريم الجهات الداعمة للسباق وهي: مكتب صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للمشتريات والتمويل، والقيادة العامة لشرطة دبي ممثلة بالإدارة العامة لأمن الهيئات والمنشآت والطوارئ، والإدارة العامة للعمليات، والإدارة العامة للمرور، وقناة دبي الرياضية، ومؤسسة دبي لخدمات الإسعاف، والمكتب الهندسي، والطاير للسيارات – فورد السيارة الرسمية للسباق، وعيادة فاليانت، واتحادات الدراجات الهوائية في كل من الإمارات والسعودية والكويت والبحرين وعمان.

وشهد تكريم وتتويج الفائزين كل من: نائب رئيس مجلس دبي الرياضي مطر الطاير، والقائد العام لشرطة دبي اللواء عبدالله المري، ورئيس اللجنة العليا المنظمة للسباق عمير جمعة الفلاسي، والأمين العام لمجلس دبي الرياضي سعيد حارب، والأمين العام المساعد بمجلس دبي الرياضي ناصر أمان آل رحمة.

وقطع يوسف ميرزا صاحب المركز الأول مسافة السباق البالغة 124 كم في زمن قدره 2:52:14:093 ساعة، فيما قطع ماجد المنصوري صاحب المركز الثاني السباق في زمن قدره 2:52:14:997 ساعة، ومحمد المنصوري صاحب المركز الثالث في زمن قدره 2:52:35 ساعة.

وكانت الجولة الثانية للسباق أقيمت لفئة المحترفين والنخبة بمشاركة الدراجين الإماراتيين والأجانب المقيمين، بالإضافة لمتسابقين من دول مجلس التعاون الخليجي للمرة الأولى، وذلك بواقع 10 متسابقين متأهلين من السباق الأول، و15 متسابقاً من لاعبي الأندية الإماراتية، و15 متسابقاً أجنبياً متأهلين من سباق الأجانب التأهيلي، و10 متسابقين من كل من: المملكة العربية السعودية، ومملكة البحرين، والكويت، وسلطنة عمان، بعدد دراجين بلغ 80 متسابقاً.

وأقيم السباق في منطقة سيح السلم لمسافة 124 كم، حيث قطع الدراجون محمية المرموم الطبيعية الخلابة في تجربة غنية ومليئة بالاستكشاف لهم.

وتبلغ قيمة الجوائز المالية للسباق ثلاثة ملايين درهم موزعة على ثلاثة سباقات، بواقع مليون درهم لكل سباق.

وكان السباق الأول أقيم في شهر ديسمبر الماضي لفئة الهواة الإماراتيين، بينما يقام السباق الثالث والأخير في السابع من فبراير المقبل.

وخصصت اللجنة المنظمة كوادر طبية وسيارات إسعاف بالقرب من المشاركين لتقديم المساعدة الفورية عند الحاجة، كما وفرت خمس محطات على مسار السباق لتقديم الدعم للدرّاجين.

ميرزا: النسخة الثالثة للسباق هي الأقوى

وصف يوسف ميرزا المتوج بالمركز الأول في سباق السلم النسخة الثالثة بالأقوى، في ظل المشاركة الخليجية، التي ظهرت للمرة الأولى ومنحت السباق شكلاً مميزاً. وقال في تصريحات صحافية إن «المنافسة كانت قوية بين جميع الدراجين، وإن كنا قد لجأنا إلى عوامل أخرى للسيطرة على السباق سواء بالتغلب على المتنافسين باستغلال الرياح أو اللجوء إلى تكتيك المدرب، وبالفعل نجحنا في المهمة وانفردنا بالسباق بعد أول 40 كلم».

وأضاف: «سباق السلم بات محطة أساسية لعدد كبير من الدراجين وليس لي فقط، ودائماً ما نسعى للمشاركة فيه من أجل التنافس في هذه الأجواء الجميلة، ولقد تشرفنا اليوم بحضور صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وقد حفزنا سموه دائماً على أن نكون في الصدارة».

طباعة