أبرزها طريقة زاكيروني وثقة المنتخب في تحقيق الفوز

5 عوامل مقلقة على الأبيض الحذر منها قبل مواجهة قيرغيزستان

منتخب قيرغيزستان يحتفل بتأهله إلى ثمن نهائي كأس آسيا. تصوير: باتريك كاستيلو

حقق منتخب قيرغيزستان نتيجة تاريخية، بفوزه على الفلبين بثلاثة أهداف مقابل هدف، أول من أمس، ليحقق «الصقور البيضاء»، أول فوز له في مشاركته التاريخية الأولى في كأس آسيا، والتأهل إلى دور الـ16، بينما أحرز فيتالي لوكس أول «هاتريك» في تاريخ الفريق، ليحقق منتخب قيرغيزستان إيجابيات تفوق توقعاته من المشاركة في البطولة القارية.

ورغم أنه قبل بداية البطولة، إذا تم وضع خيارات للجهاز الفني ليختار منتخباً يلتقي معه في دور الـ16، لم يكن يحلم بمواجهة فريق يخوض البطولة للمرة الأولى مثل منتخب قيرغيزستان، ولكن بعد المستوى الذي ظهر به «الصقور البيضاء»، بات أمام المنتخب الوطني خمسة عوامل مقلقة يجب الحذر منها قبل مواجهة قيرغيزستان، الاثنين المقبل، على استاد مدينة زايد الرياضية بأبوظبي، «الإمارات اليوم» تستعرضها على النحو التالي:

طريقة زاكيروني

تعد طريقة لعب المدرب الإيطالي ألبيرتو زاكيروني من أكثر العوامل التي تجعل الجمهور يشعر بالقلق على المنتخب الوطني، وإمكانية تحقيق الفوز، والتأهل إلى ربع النهائي، خصوصاً أن المدرب السابق لليابان، وميلان ويوفنتوس الإيطاليان، يركز بشكل كبير على تأمين مرمى «الأبيض»، واللعب بطريقة دفاعية، بينما يفتقد الفريق اللعب بطريقة هجومية، وحقق المنتخب الوطني فوزاً واحداً في دور المجموعات على الهند، بينما تعادل مع البحرين وتايلاند، وأحرز الفريق خمسة أهداف.

ضمان الفوز

سيكون من أكبر العوامل المقلقة للجهاز الفني للمنتخب الوطني، خوض الفريق مواجهة قيرغيزستان بثقة كبيرة، وضمان الفوز، خصوصاً أن «الصقور البيضاء» قبل بداية البطولة لم يكن مرشحاً للتأهل إلى الدور الثاني، وتعد مواجهته في دور الـ16 بمثابة الخيار الأفضل، مقارنة بالمباريات الأخرى التي سيشهدها ثمن النهائي، لكن في الوقت نفسه قد يكون ذلك عاملاً سلبياً بالنسبة إلى لاعبي المنتخب الوطني.

قوة الهجوم

أحرز منتخب قيرغيزستان أربعة أهداف في مبارياته الثلاث في دور المجموعات، لكن لا تعد هذه الأهداف هي مصدر قوة «الصقور البيضاء» فقط، الذي يعد من المنتخبات التي تلعب بطريقة هجومية مهما كان اسم المنافس، إذ سدد لاعبو قيرغيزستان الكرة 10 مرات في مباراتهم الأولى أمام الصين، مقابل 9 للاعبي «التنين»، وفي المباراة الثانية أمام كوريا الجنوبية سددت قيرغيزستان الكرة 12 مرة مقابل 19 مرة لـ «التايغوك»، بينما كانت مباراة الفلبين الأفضل، بتسديد لاعبو قيرغيزستان الكرة 21 مرة باتجاه المرمى، مقابل 10 مرات للفلبين.

عروض قوية

قدم منتخب قيرغيزستان عروضاً قوية في دور المجموعات، وكان بمثابة «الحصان الأسود» ومفاجأة البطولة، خصوصاً أنه قد يحقق فوزاً تاريخياً في الجولة الأولى على الصين، بعدما تقدم قيرغيزستان بهدف دون رد في الشوط الأول، قبل أن يحرز «التنين» هدفين في الشوط الثاني، ويحقق الفوز، بينما خسر «الصقور البيضاء» في الجولة الثانية بصعوبة كبيرة أمام كوريا الجنوبية بهدف دون رد، قبل أن يقلب منتخب قيرغيزستان التوقعات ويحقق فوزاً سهلاً على الفلبين في الجولة الثالثة.

غياب الضغط

سيخوض منتخب قيرغيزستان مباراته أمام المنتخب الوطني، وأبرز ما يميز «الصقور البيضاء» أنه لا يعاني أي ضغط، وليس مطلوباً من الفريق تحقيق الفوز، خصوصاً أن ما وصل إليه حتى الآن يعد إنجازاً تاريخياً، بداية من التأهل إلى البطولة، وتحقيق أول فوز في تاريخه، ثم التأهل إلى دور الـ16.

في المقابل، لن يكون أمام الأبيض سوى تحقيق الفوز، خصوصاً أن الإمكانات كافة تقف في صف صاحب الأرض، ورغم أنها المباراة الأولى التي تجمع المنتخبين، فإن فارق تصنيف الاتحاد الدولي الذي يصب في مصلحة الإمارات (79) مقابل قيرغيزستان (91)، لن يحسم اللقاء لمصلحة ثالث آسيا في 2015.

معلومات عن قيرغيزستان

يغلب عليها الطابع الروسي بعد انفصالها عن الاتحاد السوفييتي في 1991.

تشارك للمرة الأولى في كأس آسيا 2019.

احتلت المركز الثالث في تصفيات كأس العالم 2018 خلف أستراليا والأردن.

فازت على الأردن وفلسطين ودياً قبل انطلاق كأس آسيا.

يضم الفريق 4 لاعبين محترفين في ألمانيا وتركيا وبولندا وروسيا.

طباعة