أشاد بتسهيلات حضوره إلى مباراة «أسود الرافدين» أمام إيران

جمهور العراق يخطف الأضواء في استاد آل مكتوم

صورة

أثنى عدد كبير من الجمهور العراقي، الذي يتابع كأس آسيا (الإمارات 2019)، على الجهود التي بذلتها اللجنة المنظمة لتسهيل وصول الجمهور لأماكن إقامة المباريات، خصوصاً المباراة التي أقيمت، أمس، بين العراق وإيران في استاد آل مكتوم بنادي النصر في دبي. وأكدوا أن هذه التسهيلات رفعت من مستوى المتعة بالمباراة، وقال المشجع العراقي أحمد سلام: «يجب ان نقدم شكرنا للمنظمين، على التسهيلات التي وجدناها في كل مكان، ما أثلج صدورنا ورفع من الروح المعنوية لنا لمتابعة المباراة، وهو أمر ليس بغريب عليهم».

وشهدت المباراة إقبالاً كبيراً من قبل الجماهير العراقية التي تفاعلت مع المباراة، وقامت بتشجيع منتخب «أسود الرافدين» بحماس كبير.

من جانبه، قال المشجع علي البدري لـ«الإمارات اليوم»: «وجدنا كل التسهيلات في الوصول إلى ملعب المباراة، ما سهل من وصولنا إلى ملعب المباراة في وقت قصير». وأكد أنه سيشتري تذكرة دور الـ16 حال معرفته بهوية المنتخب الذي سيواجه العراق في المباراة المقبلة.

بينما قالت المشجعة عسل صفاء: «نحرص على متابعة مباريات منتخب العراق، وبصراحة نتيجة هذه المباراة ليست مهمة بقدر أن يتمكن (أسود الرافدين) من الفوز في المباراة المقبلة، والمضي قدماً في البطولة، وأنا سعيدة بالأجواء المتميزة المصاحبة للمباراة».

وحرص جمهور «أسود الرافدين» على الذهاب لملعب المباراة بشكل مبكر على أمل الدخول للمدرجات لتفادي الازدحام، حيث شوهد جمهور المنتخبين ينتظر الدخول منذ الساعة الثالثة ظهر أمس تقريباً، خصوصاً العائلات.

وبسبب النفاد المبكر لتذاكر المباراة، وجدت مواقع تنشط على الشبكة العنكبوتية تعلن عن توافر تذاكر للمباراة بأسعار مرتفعة، بعد أن تم بيعها بشكل كامل على موقع الاتحاد الآسيوي، وقبل الانطلاق الرسمي للمنافسات، بسبب الرغبة الكبيرة من الجمهور في حضور المباراة، وعرض موقع «فياكوكو» أرخص تذكرة بقيمة 346 درهماً، بينما سعرها الأصلي هو 25 درهماً، ومكان التذكرة خلف المرميين، وبلغ ثمن التذكرة في الفئة 15، الصف T 535 درهماً، وكلما اقتربت من منطقة منتصف الملعب زاد ثمن التذكرة، بالمقابل وصلت أغلى تذكرة في الفئة 12 الى 1112 درهماً.

وفي سياق متصل، أكد عدد من جمهور «أسود الرافدين» أن رغبتهم في تشجيع منتخب بلادهم لن يقف أمام ثمن تذكرة حتى لو ارتفع السعر لأضعاف كثيرة، لكنهم في الوقت نفسه يرفضون شراء التذاكر من خلال هذه المواقع. وقال المشجع عصام خضير لـ«الإمارات اليوم»: «أنا في حيرة من أمري، حيث أرغب في دخول المباراة لكن من الصعب عليّ دفع مبلغ كبير قياساً بإمكاناتي».

طباعة