«نسور قاسيون» ثاني مودّعي كأس آسيا بعد الخسارة من أستراليا

    أخطاء التحكيم والدفاع تنهي حلم سورية مبكراً

    صورة

    فشل المنتخب السوري في رد دين إقصائه من الملحق الآسيوي لكأس العالم روسيا 2018 على يد الأستراليين، ليصبح أمس ثاني المودعين لبطولة كأس أمم آسيا، ومرة أخرى على يد «الكانغارو»، بعد الخسارة منه 3-2، في المباراة التي أقيمت على استاد خليفة بن زايد بالعين، في ختام الدور الأول للمجموعة الثانية، التي شهدت أيضاً تعادل فلسطين سلباً مع الأردن، ليتذيل منتخب سورية المجموعة بنقطة يتيمة، بينما تصدر الأردن بسبع نقاط، وأستراليا ثانية بست، وفلسطين ثالثة بنقطتين.

    وأسهمت رعونة الدفاع السوري، وتكرار الأخطاء الواضحة منه في قبوله أهدافاً مجدداً في البطولة، كما أثر الحكم المكسيكي سيزار في نتيجة المباراة، بعد أن وقع في ثلاثة أخطاء مؤثرة، كان بينها ركلة جزاء مشكوك في صحتها، احتسبت لصالح الأستراليين وسجلوا منها، والخطأ الثاني تمثل في إلغاء هدف للسوريين، وثالثها عدم احتساب ركلة جزاء لصالح سورية، رغم لمس المدافع الأسترالي الكرة بيده.

    وجاءت البداية قوية من جانب نسور قاسيون، في محاولة لافتتاح التسجيل بصورة مبكرة، عبر هجمات قادها ثنائي الهجوم عمر خريبين وعمر السومة، قبل أن تشهد الدقيقة 18 مطالبة الحكم المكسيكي سيزار راموس السوريين بمتابعة اللعب، وعدم الامتثال لمطالبتهم بركلة جزاء على أثر وقوع السومة داخل الجزاء، لتتواصل بعدها الهجمات السورية المنظمة، قبل أن يعود الحكم راموس ليلغي هدفاً لسورية في الدقيقة 29، بداعي احتساب خطأ لمصلحة مدافع أستراليا مارك ميلغيان. وتقدمت أستراليا في الدقيقة 40، عبر المتألق مابيل بتسديدة خادعت حارس سورية إبراهيم عالمة، سرعان ما تمكن «نسور قاسيون» من الرد عليها في الدقيقة 42، بعد أن نجح عمر خريبين في استثمار كرة مرتدة من الحارس الأسترالي، لم يتوانَ في تسديدها في الشباك الأسترالية.

    وفي كرة مثيرة للجدل في الشوط الثاني، احتسب الحكم سيزار هدفاً للأستراليين، بعد أن اعتبر أن كرة أوكونوميديس تجاوزت خط المرمى وسط احتجاج سوري، ليتقدم «الكانغارو» 2-1.

    واستغل الأستراليون رعونة الدفاع السوري، واخترقوا الخط الخلفي لـ«نسور قاسيون» في أكثر من مناسبة، أخطرها تسديدة لأبوسينوس ردها القائم الأيسر لحارس سورية.

    واحتسب الحكم في الدقيقة 78 ركلة جزاء لمصلحة السوريين، عادل من خلالها النتيجة عمر السومة، لكن الفرحة لم تدم طويلاً، بعد أن نجح توم روجيك في الوقت بدل الضائع في تسجيل هدف الفوز لأستراليا.

    طباعة