إريكسون يهدّد «التنين» بفكر هجومي

الصين في مهمة حسم التأهل المبكر أمام الفلبين

حوار أوروبي بين مدرب الصين الإيطالي ليبي ومدرب الفلبين السويدي إريكسون. أ.ب

حقق المنتخب الصيني الأهم في افتتاح مباريات المجموعة الثالثة قبل أيام حين تجنب مفاجآت الوافد الجديد على البطولة، منتخب قيرغيزستان، حيث فاز عليه بصعوبة 2-1، ليتصدر المجموعة بفارق الأهداف عن كوريا الجنوبية، في حين يحل ثالثاً قيرغيزستان، ورابعاً الفلبين.

وبات لزاماً على منتخب الصين الذي يقوده المدرب الإيطالي الشهير مارتشيلو ليبي، تحقيق الفوز على الفلبين اليوم الساعة 17:30 مساء على استاد محمد بن زايد في أبوظبي، وذلك من أجل الحسم في التأهل أولاً، على أمل الصراع على الصدارة مع كوريا الجنوبية في المباراة الختامية للدور الأول.

وظهر المنتخب الصيني في المباراة الأولى بمستوى أفضل عن نسخ سابقة من البطولة، ولايزال يحلم بتحقيق الإنجاز التاريخي لبطولة 2004، التي بلغ فيها المركز الثاني خلف اليابان البطل. وقدم مجموعة من لاعبي الصين مباراة كبيرة أمام قيرغيزستان، بينهم يو داباو صاحب هدف الفوز، ووانغ لي ولي غاو، لكنهم اليوم يواجهون اختباراً ليس بالهين أمام الفلبين الذي ظهر منضبطاً في مباراته الأولى أمام كوريا الجنوبية، حيث قدم مباراة كبيرة وخسر بصعوبة 1-0، وأرهق «النمور»، بعد أن سد كل المنافذ أمامهم، مستفيداً من فكر مدربه السويدي القدير سفن غوران إريكسون. وكان إريكسون قد أكد في تصريحات صحافية أن الفلبين فاجأت الجميع وقدمت مباراة كبيرة، وأن اللاعبين بمعنويات عالية بعد الأداء القوي الذي خاضوا به المباراة الأولى، ويتطلعون لملاقاة الصين بفكر الفوز وليس الدفاع فقط. وقال: «قدمنا ما لم يتوقعه، ولدينا أكثر».


المنتخب الصيني مطالَب بالفوز

على الفلبين، قبل خوض مباراة القمة أمام كوريا الجنوبية

في ختام الدور الأول.

طباعة