زيّ موحد لجماهير فيتنام يلفت الأنظار في استاد مدينة زايد

الجمهور الفيتنامي آزر منتخب بلاده بقوة في أبوظبي. تصوير: إريك أرازاس

شكلت جماهير فيتنام لوحة فنية رائعة في مباراة منتخب بلادها أمام نظيره العراقي في مباراة الفريقين أول من أمس، ضمن منافسات المجموعة الرابعة للنسخة الـ17 من بطولة كأس أمم آسيا، التي احتضنها استاد مدينة زايد الرياضية.

ولفتت الجماهير الفيتنامية التي بلغ عددها نحو 1500 مشجع الأنظار بشدة في المدرجات، عندما حرصت على الوجود في المكان المخصص لها بمدرجات استاد مدينة زايد الرياضية، وهي ترتدي زياً موحداً باللون الأحمر والنجمة الصفراء، وهما يرمزان إلى علم فيتنام، ما شكل لوحة فنية في استاد مدينة زايد الرياضية.

ولم تتوقف جماهير فيتنام عن تشجيع منتخب بلادها طوال المباراة التي خسرها الفريق بثلاثة أهداف مقابل هدفين في الدقيقة الأخيرة، بعد أن تقدم مرتين في النتيجة، في ظل الأداء القوي الذي كان يقدمه الفريق ومحاولاته المستمرة لتحقيق الفوز، رغم فارق الخبرات مع المنتخب العراقي الذي كان المرشح الأقوى للفوز بهذه المباراة.

ولم يقتصر الأمر على ارتداء زي موحد للجماهير، بل حرصت كل هذه الأعداد الكبيرة على الجلوس في مكان واحد بالمدرجات، وليس في أماكن متفرقة، لتشكل لوحة موحدة باللون الأحمر، وهو درس مجاني لجماهير المنتخبات الأخرى المشاركة في البطولة.

وانفردت جماهير فيتنام بهذه الميزة من بين جميع جماهير المنتخبات المشاركة في البطولة في ظهورها الأول، من خلال مباريات الجولة الأولى للمجموعات الست للبطولة، وظهرت كأنها لوحة كبيرة مصنوعة من القماش الأحمر، أو علم أحمر كبير بالنجمة الصفراء يرمز لشعار فيتنام.

ولم يسبق لأي جمهور من المنتخبات المشاركة في النسخة الحالية من البطولة أن ظهر في المكان المخصص له في المدرجات بزي موحد وفي مكان واحد مشكلاً كتلة كبيرة بلون واحد، أضفى على المكان جواً من الإبداع والجمال.


1500

مشجع فيتنامي شكلوا لوحة رائعة في المدرجات خلال مباراة العراق.

طباعة