بحضور أحمد بن محمد

حمدان بن محمد يكرّم «المبـــدعين» الرياضيين.. يتقدمهم المبارك وصلاح

صورة

كرَّم سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، راعي جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي، إحدى مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، وسمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية رئيس الجائزة، الفائزين بفئات الدورة العاشرة للجائزة من القيادات الرياضية المحلية والعربية والرياضيين والمدربين والحكام والمسؤولين من مختلف قطاعات العمل الرياضي في دولة الإمارات العربية المتحدة والوطن العربي والعالم.

جاء ذلك خلال الحفل الكبير الذي نظمته الجائزة، أمس، في مركز دبي التجاري العالمي بحضور سمو الشيخ حشر بن مكتوم بن جمعة آل مكتوم، مدير دائرة إعلام دبي رئيس اتحاد التنس، والشيخ سعيد بن مكتوم بن جمعة آل مكتوم، رئيس اتحاد البادل تنس، واللواء محمد خلفان الرميثي، القائد العام لشرطة أبوظبي رئيس الهيئة العامة للرياضة، وحميد محمد القطامي، النائب الأول لرئيس اللجنة الأولمبية الوطنية، ومطر محمد الطاير، نائب رئيس مجلس دبي الرياضي، واللواء عبدالله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي، وسعيد حارب، أمين عام مجلس دبي الرياضي، وعدد من رؤساء الاتحادات الرياضية الوطنية والعربية والدولية، وعدد من المسؤولين في القطاع الرياضي.

بدأ الحفل بعزف السلام الوطني للدولة، وعرض فيلم قصير عن الجائزة وعرض فني رياضي، ثم ألقى النجم المصري محمد صلاح كلمة أعرب فيها عن اعتزازه بهذه الجائزة التي تحمل اسم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، الذي يعد رمزاً للإبداع في المجالات كافة. وقال النجم المصري: «الجائزة تُمثل دافعاً قوياً لكل الرياضيين لمواصلة الإبداع والتألق، لأنها تحمل اسم شخصية عزيزة على العرب كافة».

وأضاف: «إنه لفخر لنا أن نقف هنا في وطن الإبداع، ونلقى مثل هذا التكريم الذي سيظل كل شخص من المتوجين هنا يفخر به خلال مسيرته الرياضية وبعد الاعتزال».

وأضاف «بالنيابة عن نفسي وعن بقية زملائي المُختارين للفوز بالجائزة هذا العام، نوجه الشكر والتقدير إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، على حفاوة التكريم الذين حظينا به جميعاً منذ وصولنا إلى دانة الدنيا دبي، وكذلك نشكره على جهوده لدعم الرياضة العربية على وجه الخصوص والعالمية، لتُحقق التقدم المنشود، وبما يُسعد جميع المتابعين لها».

وتابع: «نود أن نشكر سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، راعي الجائزة، على مضي 10 سنوات على انطلاقها، والتي استفاد منها العديد من الرياضيين، لتُصبح الجائزة منصة إشعاع تُسلط الضوء على إبداعات الرياضيين».

وكرّم سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، الفائز بفئة الشخصية الرياضية المحلية خلدون خليفة المبارك، والفائز بجائزة الشخصية الرياضية العربية، التي منحت إلى المستشار تركي آل الشيخ واستلمها بالنيابة عنه عبدالإله سعد الدلاك مساعد رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة في السعودية، والفائز بجائزة الشخصية الرياضية العربية نجم نادي ليفربول الإنجليزي، المصري محمد صلاح، والفائز بجائزة المؤسسة العالمية التي فاز بها الاتحاد الدولي للمصارعة وتسلمها نيناد لالوفيتش رئيس الاتحاد الدولي للمصارعة.

كما سلم سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية رئيس الجائزة، أوسمة فوز الرياضيين والمؤسسات في الفئات الأخرى، وهي: الإداري المحلي: ناصر عبدالرزاق الرزوقي رئيس اتحاد الكاراتيه، وأسامة أحمد الشعفار رئيس الاتحادين الإماراتي والآسيوي للدراجات الهوائية.

الفريق المحلي: فريق التحكيم الإماراتي بكأس العالم 2018 لكرة القدم الذي يضم الحكم الدولي: محمد عبدالله حسن، ومساعدي الحكم الدوليين: محمد الحمادي، وحسن المهري. المؤسسة المحلية: القيادة العامة لشرطة دبي. الرياضي العربي: محمد إيهاب يوسف (مصر). الإداري العربي: الدكتور مبارك سويلم السويلم (السعودية). المدرب العربي: نادية عبدالحميد عبدالحفيظ (مصر). الفريق العربي: منتخب مصر للإسكواش للرجال. المؤسسة العالمية (الاتحاد الدولي الصيفي): الاتحاد الدولي للمصارعة. المؤسسة العالمية (اللجنة البارالمبية الوطنية): اللجنة البارالمبية اليابانية.

الفئات التقديرية

■ رياضي ناشئ محلي:

1- بلقيس عبدالكريم عبدالله، لحصولها على ذهبية بطولة العالم للأشبال في رياضة الجوجيتسو - 2017.

2- فاطمة سالم خصيف، لحصولها على ذهبية بطولة آسيا للكاراتيه للناشئين والشباب في مسابقة كوميتيه فردي وزن فوق 54 كغ لعام 2018.

3- أحمد فيصل النقبي، لحصوله على ذهبية بطولة كأس آسيا للناشئين للجودو في وزن 50 كغ لعام 2018.

4- لمياء طارق مال الله، لحصولها على الميدالية الذهبية في البطولة الدولية للجمباز - اليونان 2018، والميدالية الفضية في ألمانيا - 2017.

5- عمران أحمد الحوسني، لحصوله على الميدالية الذهبية بطولة غرب آسيا للشطرنج الكلاسيكي والميدالية الذهبية في الشطرنج السريع والميدالية الفضية للشطرنج الخاطف في 2018.

6- عبدالله خليل المنصوري، لحصوله على الميدالية الذهبية والبرونزية في البطولة العربية للدراجات الهوائية - 2018.

■ رياضي عربي حقق نجاحات متميزة في المجال الرياضي:

1- أحمد أسامة الجندي (مصر)، لحصوله على الميدالية الذهبية في الخماسي الحديث بدورة الألعاب الأولمبية للشباب - 2018، كما أنه أول لاعب في العالم يتوج بـ 3 ميداليات ذهبية في بطولة العالم للناشئين والشباب وأولمبياد الشباب.

2- محمد عايض العسيري (السعودية)، لحصوله على الميدالية الذهبية في الكاراتيه بدورة الألعاب الأولمبية للشباب - 2018، وهو أول رياضي عربي يحقق الميدالية الذهبية في الكاراتيه من تاريخ مشاركات العرب في أولمبياد الشباب.

3- فاطمة الزهراء (المغرب)، لحصولها على الميدالية الذهبية في التايكواندو بدورة الألعاب الأولمبية للشباب - 2018، وهي الميدالية الذهبية الأولى في التايكواندو في كل المشاركات العربية في الدورات الأولمبية للشباب.

4- عمر المرزوقي، لحصوله على الميدالية الفضية في الفروسية بمسابقة قفز الحواجز لفئة الفردي بدورة الألعاب الأولمبية للشباب - 2018، وهي أول ميدالية في تاريخ مشاركات دولة الإمارات بدورات الألعاب الأولمبية للشباب.

■ رياضي حقق إنجازاً في ظروف وتحديات صعبة

(فئة أصحاب الهمم):

1- عبدالنور الفديني (المغرب)، لحصوله على المركز الثاني في بطولة العالم السابعة للباراتايكوندو 2017.

2- أحمد مبارك المطيوعي، لحصوله على 6 ميداليات ذهبية وفضية في

رياضة الدراجات الهوائية خلال مشاركاته في البطولات الدولية.

محمد صلاح:

• الجائزة تحمل اسم شخصية عزيزة على كل العرب.

• فخر لنا أن نقف هنا في وطن الإبداع ونلقى مثل هذا التكريم.

تصريحات

الفديني: عائد الجائزة سيذهب لابنتي

أكد المغربي عبدالنور الفديني، الفائز بجائزة الإبداع الرياضي عن فئة أصحاب الهمم، أنه سيخصص عائد الجائزة إلى ابنته المصابة بإعاقة.

وقال لـ«الإمارات اليوم»: «عائد الجائزة سيذهب لعلاج ابنتي، وتحسين أوضاعها المعيشية».

وأضاف: «الأهم من العائد المالي هو التكريم اللائق ورفيع المستوى الذي حصلت عليه اليوم من أهم جائزة عالمية وعربية على الإطلاق».

وأوضح: «مارست الرياضة لأكثر من 16 عاماً وحصلت على العديد من الألقاب والميداليات، لكنها المرة الأولى التي ألقى فيها مثل هذا التكريم رفيع المستوى».

وتابع: «ما لمسناه كرياضيين خلال لقاء صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، أن هناك رؤية حكيمة من شخصية ينبض قلبها بالحب للأهل والأشقاء، وشخصية رياضية حريصة على دفع حركة الرياضة للأمام، ودعمها للوقوف على منصات التتويج في المحافل العالمية».

المرزوقي: والدي كلمة السر في إنجازاتي

أعرب الفارس الإماراتي والبطل الأولمبي عمر المرزوقي عن سعادته بالفوز بفئة رياضي عربي حقق نجاحات متميزة في المجال الرياضي، ضمن جائزة محمد بن راشد للإبداع الرياضي، مؤكداً أن والده هو كلمة السر في الإنجازات التي حققها.

وقال لـ«الإمارات اليوم» إن «بدايته كانت مع الفروسية التي حقق من خلالها العديد من الجوائز بعد أن بدأ عبر نادي الباهية للفروسية وعمره ست سنوات، وهو النادي الذي افتتحه والده من أجل إعداد بطل أولمبي، لكن المفاجأة أن البطل الأولمبي كان هو شخصياً».

وأكد أن الجائزة التي حصل عليها لم تأت من فراغ بل بدعم كبير من والده الذي وفر له كل مقومات النجاح.

وكان المرزوقي قد حقق الميدالية الفضية في الفروسية بمسابقة قفز الحواجز لفئة الفردي بدورة الألعاب الأولمبية للشباب 2018، وهي أول ميدالية في تاريخ مشاركات دولة الإمارات بدورات الألعاب الأولمبية للشباب.

فاطمة الزهراء: أفضل تتويج

قالت المغربية فاطمة الزهراء إن حصولها على جائزة فئة رياضي عربي حقق إنجازات، تعد أفضل تتويج لها، بعد حصولها على الميدالية الذهبية في التايكواندو بدورة الألعاب الأولمبية للشباب 2018، وهي الميدالية الذهبية الأولى في التايكواندو في كل المشاركات العربية في الدورات الأولمبية للشباب.

وأكدت الزهراء أنها لم تكن تتخيل أن تحصل على الميدالية الذهبية بسبب وزنها الذي لم يكن يساعدها على المشاركة، لافتة إلى أن المفاجأة كانت نجاحها بعد مزيد من التدريبات والعمل المستمر في تحقيق الحلم بالحصول على الميدالية.

أحمد الجندي: بدأت أحصد ثمار تدريبات 12 ساعة يومياً

أكد لاعب الخماسي الحديث المصري أحمد الجندي، أن تتويجه بجائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي، في فئة رياضي عربي حقق إنجازات، تجعله يواصل حصد ثمار التدريبات الشاقة التي كان يخوضها لمدة 12 ساعة يومياً، وأسهمت في حصوله على الميدالية الذهبية في الخماسي الحديث بدورة الألعاب الأولمبية للشباب 2018، ليصبح أول لاعب في العالم يتوج بـ3 ميداليات ذهبية في بطولة العالم للناشئين والشباب وأولمبياد الشباب.

وأوضح اللاعب الحاصل على بكالوريوس الهندسة أن التنظيم ما بين الرياضة والدراسة كان صعباً، خصوصاً أنه كان يتدرب لمدة 12 ساعة في الألعاب الخمسة، ما صعب من مهمته في الجمع بين الدراسة والتدريبات.

عسيري: أفضل حافز للرياضيين

أكد لاعب الكاراتيه السعودي محمد عسيري، أن فكرة «جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي»، أفضل حافز للرياضيين، من أجل الإبداع وتحقيق الإنجازات القارية والعالمية، مبدياً اعتزازاه بحصوله على الجائزة ضمن فئة رياضي حقق إنجازات رياضية.

وقال اللاعب الذي يعد أول لاعب عربي يحقق ميدالية ذهبية في الكاراتيه في دورة أولمبياد الشباب، إنه عاش ظروفاً صعبة بسبب الضغوط قبل البطولة.

طباعة