أبرزها الفوز الأول في المباراة الافتتاحية منذ 23 عاماً

9 أرقام استثنائية في ليلة إبداع «الأخضر» بكأس آسيا.. وسلبية واحدة

فهد المولد سجّل الهدف الرابع للسعودية أمام كوريا الشمالية. تصوير: باتريك كاستيلو

برهن منتخب السعودية على أنه سيكون أبرز المرشحين للمنافسة على لقب كأس آسيا، بعد الفوز الكبير الذي حققه «الأخضر» على كوريا الشمالية بأربعة أهداف دون رد، أول من أمس، في الجولة الأولى من مباريات المجموعة الخامسة، إذ لم يكن الفوز الساحق هو أبرز إيجابيات منتخب السعودية، مقارنة باطمئنان الجهاز الفني والجمهور على جاهزية اللاعبين للمباريات المقبلة، من خلال العرض الراقي الذي قدمه الفريق في استاد راشد بنادي شباب الأهلي.

وسيكون تركيز «الأخضر» في الجولتين الثانية والثالثة على ضمان صدارة المجموعة الخامسة، لتجنب الوقوع مبكراً في مواجهات من العيار الثقيل، في المقابل شهدت مباراة السعودية أمام كوريا الشمالية تسعة أرقام استثنائية في ليلة إبداع «الأخضر»، إلى جانب سلبية واحدة، وهي إعلان الجهاز الطبي للفريق عن تعرّض اللاعب ياسر الشهراني لالتواء في مفصل الكاحل، وسيخضع اللاعب لمزيد من الفحوص للوقوف على حالته، وإمكانية لحاقه بمواجهة لبنان بعد غد السبت.

في المقابل، كان أبرز الأرقام الاستثنائية هو فوز السعودية للمرة الأولى في مباراتها الأولى في كأس آسيا منذ 23 عاماً، عندما حقق «الأخضر» الفوز على تايلاند بستة أهداف دون رد في كأس آسيا 1996، والمفارقة أن البطولتين في الإمارات، بينما ثاني الأرقام هو أنها المرة الأولى التي يحافظ فيها منتخب السعودية على نظافة شباكه ولا يستقبل أهدافاً منذ آخر 10 مباريات خاضها «الأخضر» في كأس آسيا، وكانت آخر مرة لا تهتز فيها شباك الفريق في دور المجموعات أمام البحرين، عندما فازت السعودية بأربعة أهداف دون رد في نسخة 2007 التي أقيمت في كل من إندونيسيا وماليزيا وتايلاند وفيتنام.

من جهته، دوّن اللاعب هتان باهبري اسمه في تاريخ الكرة السعودية، بعدما بات الهدف الأول الذي أحرزه «الأخضر» في مرمى كوريا الشمالية، هو الهدف رقم 1000 في تاريخ منتخب السعودية، أمّا الرقم الاستثنائي الرابع فهو الهدف الثالث لبطل آسيا ثلاث مرات، والذي أحرزه سالم الدوسري في الدقيقة 70، إذ جاء بعد 19 تمريرة من لاعبي السعودية، ليصبح الهدف الأكثر تمريراً للكرة قبل إحرازه، وذلك منذ الهدف الذي أحرزه شيتغي أوكازاكي لمنتخب اليابان في مرمى السعودية في نسخة 2011، والذي جاء بعد العدد نفسه من التمريرات، ولم يكتفِ الدوسري بذلك وإنما سجل رقماً استثنائياً آخر، هو أنه بات خامس لاعب سعودي يحرز أهدافاً في كأس العالم وكأس آسيا، بعد كل من يوسف الثنيان وسعيد العويران وسامي الجابر وياسر القحطاني.

أمّا سابع الأرقام فكان من نصيب الأرجنتيني خوان بيتزي، الذي بات أول مدرب في تاريخ السعودية يحقق الفوز مع «الأخضر» في كأس العالم، وفي كآس آسيا، بينما تصدر لاعب السعودية، حسين المقهوي، قائمة أكثر اللاعبين صناعة للفرص منذ بداية البطولة، بصناعته خمس فرص للاعبي «الأخضر»، وذلك أكثر من أي لاعب حتى الآن في كأس آسيا 2019، بينما كان الرقم الثامن هو العقدة السعودية لمنتخب كوريا الشمالية، إذ إن «تشوليما» بات مرتبطاً بالحصول على بطاقة حمراء كلما واجه «الأخضر» في كأس آسيا، وذلك بعد حصول اللاعب يون جيك لي على البطاقة الحمراء في مباراة المنتخبين في كأس آسيا 2015، قبل أن يكرّر لاعب بيروجيا الإيطالي، هان كوانغ سونغ الموقف نفسه، ويخرج مطروداً أول من أمس بعد حصوله على إنذارين، أمّا الرقم التاسع فهو عدم تحقيق كوريا الشمالية الفوز في 12 مباراة متتالية في كأس آسيا، وكان آخر فوز يحققه الفريق في نسخة 1980 على سورية بهدفين مقابل هدف.

بيتزي: كنت أخشى مصير أستراليا

أبدى مدرب السعودية، الأرجنتيني خوان أنطونيو بيتزي، سعادته بالفوز الكبير الذي حققه «الأخضر» على كوريا الشمالية، بأربعة أهداف دون رد، لافتاً إلى أنه كان يخشى أن يواجه مصير أستراليا التي خسرت مباراتها الأولى أمام الأردن.

وقال بيتزي، في مؤتمر صحافي، إنه سعيد بالفوز في المباراة الأولى، موضحاً أنه «كان يضع في حساباته صعوبة المباراة، خصوصاً بعد خسارة حامل اللقب (أستراليا) في الجولة الأولى، ما يؤكد أنه لا توجد مباراة سهلة».

وأضاف: «هذه النتيجة تعطينا دفعة إيجابية، كونها المباراة الأولى لنا بالبطولة، لقد طبقنا الأسلوب المتبع في التدريبات، ونجحنا في تسجيل الأهداف، رغم الدفاع القوي من كوريا الشمالية».

الأرقام الاستثنائية الـ 9:

- أول فوز للسعودية في المباراة الافتتاحية منذ 1996.

- أول مرة يحافظ «الأخضر» على نظافة شباكه منذ 10 مباريات.

- كوريا الشمالية تحصل على بطاقة حمراء كلما واجهت السعودية.

- كوريا الشمالية لم تحقق الفوز في 12 مباراة متتالية في كأس آسيا.

- هدف سالم الدوسري جاء بعد 19 تمريرة، وهو ما لم يحدث منذ 2011.

- سالم الدوسري خامس لاعب سعودي يحرز أهدافاً في كأس العالم وكأس آسيا.

- خوان بيتزي أول مدرب يحقق الفوز مع السعودية في كأس العالم وكأس آسيا.

- حسين المقهوي صنع خمس فرص أكثر من أي لاعب في كأس آسيا 2019.

- هتان باهبري أحرز الهدف رقم 1000 في تاريخ منتخب السعودية.

السلبية

- إصابة ياسر الشهراني بالتواء في الكاحل.

طباعة