نجوم العراق: إنجاز 2007 يمكن أن يكرره الجيل الحالي

لاعبو العراق يحتفلون بالفوز على فيتنام. تصوير: إريك أرازاس

أكّد عدد من لاعبي المنتخب العراقي لـ«الإمارات اليوم» أن الإنجاز الذي حققه جيل 2007 بالفوز ببطولة كأس أمم آسيا، التي أقيمت وقتها في ضيافة أربع دول هي إندونيسيا وماليزيا وفيتنام وتايلاند، يمكن أن يكرره الجيل الحالي من لاعبي الفريق في النسخة 17 التي تقام في ضيافة الإمارات، فيما أكد نجم الفريق علي عدنان أن الفوز بالنسخة الحالية من أمم آسيا مستحيل، لعدم توافر الإمكانات الفنية التي كان يتمتع بها جيل 2007 التاريخي الذي لن يتكرّر بقيادة السفاح يونس محمود وعماد محمد ونشأت أكرم وصلاح سدير وغيرهم على حد قوله.

وحقق منتخب العراق فوزاً صعباً، أول من أمس، على فيتنام بثلاثة أهداف مقابل هدفين في الدقيقة 90 بهدف قاتل لعلي عدنان من ضربة حرة مباشرة من على حدود منطقة الجزاء، وانتزع ثلاث نقاط غالية تدعم موقفه في التأهل للدور الثاني من المجموعة الرابعة.

وقال نجم المنتخب العراقي صفاء هادي: «الجيل الحالي من لاعبي المنتخب العراقي يستطيع أن يكرر الإنجاز الكبير الذي حققه جيل 2007، عندما أحرز اللقب للمرة الأولى في تاريخ الكرة العراقية، وأعتقد أن لاعبي الفريق قادرون على تكرار الإنجاز بفضل الروح العالية والحماس الذي يلعب به الفريق العراقي، ومساندة عدد كبير من أفراد الجالية المقيمة بالإمارات».

ويقول حسن علي كاظم: «كل شيء وارد في كرة القدم، فمن الممكن أن نكرّر ما فعله جيل 2007 ونحرز اللقب الآسيوي، رغم المنافسة القوية واختلاف الظروف والمعاناة التي يعيشها منتخب العراق لعدم التجمع المستمر، ولم يكن أحد يتوقع قبل نسخة 2007 أن يفوز بها المنتخب العراقي، لكنه بالعزيمة والإصرار استطاع تحقيق اللقب، ونتمنّى أن تسير الأمور لنا كما نتمنى».

ويقول حارس مرمى الفريق جلال حسن: «فوز منتخب العراق بنسخة 2007 لم يكن مفاجأة وقتها، فقد كان منتخب العراق من أفضل المنتخبات الآسيوية، وهذا الفريق سبق له الفوز ببطولة آسيا للشباب في إيران 2003، وهو نفسه الفريق الذي حقق الإنجاز الكبير بعد ذلك في نسخة 2007، والفريق الحالي قادر على تكرار هذا الإنجاز، خصوصاً أنه يحظى بدعم جماهيري كبير من الجالية الموجودة بالإمارات».

ويقول همام طارق: «رغم الظروف الصعبة التي يمر بها المنتخب العراقي في السنوات الأخيرة، إلا أنه قادر على تكرار الإنجاز التاريخي الذي حققه جيل 2007 بإحراز اللقب الآسيوي، ونحن كلاعبين نعمل على ذلك، وسنبذل أقصى جهد ممكن من أجل إسعاد الشعب العراقي».

وعلى عكس ما قاله مجموعة من زملائه خرج لاعب المنتخب العراقي علي عدنان، الذي سجل هدف الفوز القاتل على فيتنام في الدقيقة 90 برأي مخالف لزملائه تماماً، وقال «لا أعتقد أن المنتخب العراقي الحالي يستطيع الفوز ببطولة كأس أمم آسيا، وتكرار الإنجاز التاريخي الذي حققه جيل 2007 العظيم، بقيادة النجم الكبير يونس محمود».

طباعة