قالوا إنهم حصلوا على 1500 تذكرة فقط مقابل 12500 تذكرة للسوريين

مشجعو «النشامى» يشكون عدم إنصافهم أمام سورية

جمهور الأردن حضر بقوة خلف منتخبه في لقاء أستراليا. تصوير: نجيب محمد

كشف موقع وكالة «عمون» الإخبارية، عن تذمر عدد كبير من مشجعي منتخب الأردن في كأس آسيا، جرّاء حصولهم على عدد قليل من تذاكر مباراتهم المقبلة أمام سورية، غداً، مقابل عدد أكبر من التذاكر لجمهور «نسور قاسيون».

وذكرت الوكالة أن «المباراة التي ستقام على استاد خليفة بن زايد في مدينة العين، حصل خلالها جمهور الأردن على 1500 تذكرة متاحة من أصل 14 ألفاً، مقابل 12 ألفاً و500 تذكرة لجمهور سورية»، وقالت إن أنصار «النشامى» يطالبون الاتحاد الآسيوي بإنصافهم، متمسكين بحقهم في أن تكون التذاكر مناصفة بين جمهوري المنتخبين.

ونقلت الوكالة عن الاتحاد الأردني توضيحاً حول آلية توزيع التذاكر، وقالت إنه بناءً على لوائح الاتحاد الآسيوي يعطي جمهور أي منتخب الحق في 8% من سعة الملعب، مع تناقص النسبة تدريجياً إلى 4% بداية من أكتوبر 2018، وصولاً إلى فقدان الحق بما تبقى من النسبة بداية من ديسمبر، في حال لم تنجح الاتحادات المحلية في تسويق التذاكر المتاحة لها، على أن يتم طرحها على الموقع الإلكتروني للاتحاد القاري.

وأشارت وكالة «عمون» إلى قيام الاتحاد الأردني منذ الصيف الماضي، بالإعلان عبر قنواته الرسمية للراغبين في شراء تذاكر المباريات الثلاث لـ«النشامى» في الدور الأول، وأنه رفض بشكل قاطع التعامل مع أي طريقة غير قانونية في تسويق وبيع التذاكر.

وبعد تأكد نفاد تذاكر مباراة سورية والأردن، شدد الاتحاد الأردني على استعداده للتعامل مع أي معلومة والتحقيق فيها بالتعاون مع اللجنة المنظمة، في حال تأكدت عمليات بيع غير قانونية للتذاكر.

يذكر أن مباراة الغد تعدّ مفصلية للمنتخبين السوري والأردني، حيث يرغب النشامى في حسم التأهل، بينما تريد سورية تعويض التعادل المخيب في لقاء فلسطين.


الأردن تلتقي سورية

غداً في مباراة

مفصلية، قد تشهد

تأهل «النشامى»

للدور المقبل.

 

طباعة