«محاربو التايغوك» عانوا قبل الفوز على الفلبين بهدف يتيم

كوريا الجنوبية ينجو من كمين إريكسون

ضربة كورية جنوبية مباشرة وقف أمامها حائط الصد الفلبيني بنجاح. تصوير: باتريك كاستيلو

نجا منتخب كوريا الجنوبية من كمين نظيره الفلبيني، وفاز عليه بهدف دون مقابل، أمس، ضمن المجموعة الثالثة من بطولة كأس آسيا (الإمارات 2019)، على استاد آل مكتوم بنادي النصر. وأحرز هدف المباراة الوحيد اللاعب هوانغ أوي جو في الدقيقة 67، ليحصد «محاربو التايغوك» أول ثلاث نقاط له في المسابقة، على حساب كتيبة المدرب السويدي الشهير زفين جوران إريكسون.

ولم يجد المنتخب الكوري أي صعوبة في السيطرة على مجريات المباراة بالكامل، لكن الدفاع المنظم من منتخب الفلبين صعب مهمته، إلى أن تشكلت ثغرة وحيدة جاء منها هدف المباراة الوحيد.

وبهذه النتيجة يحتل منتخب كوريا الجنوبية وصافة المجموعة الثالثة بثلاث نقاط، بفارق الأهداف عن الصين المتصدر الذي فاز أمس، بصعوبة أيضاً على قيرغيزستان 2-1، بينما تحتل الفلبين المركز الأخير دون رصيد، وبفارق الأهداف خلف قيرغيزستان الثالثة.

وستواجه كوريا الجنوبية بالجولة الثانية قيزغيزستان في 11 الجاري، على استاد هزاع بن زايد، بينما ستلعب الصين أمام الفلبين في اليوم نفسه على استاد محمد بن زايد.

وشهد الشوط الأول سيطرة كورية على الكرة، ومحاولات لاختراق الدفاع ولكن كل الهجمات كانت تنتهي على حدود منطقة الجزاء أو أمام حارس المرمى، وفي الشوط الثاني ومن هجمة منظمة بالجانب الأيمن تمكن مهاجم منتخب كوريا الجنوبية هوانغ أوي جو، من التقدم على مدافع الفلبين، واستغلال كرة عرضية أرضية وسدد في أعلى المرمى، وفشل حارس الفلبين مايكل فليكس جارد في التعامل معها، بسبب قرب اللاعب من المرمى لتستقر الكرة في الشباك.

وعقب هذا الهدف، حاول المنتخب الفلبيني العودة إلى اللقاء، وأجرى المدرب إريكسون ثلاثة تغييرات، لكنه فشل في الوصول إلى حارس مرمى كوريا الجنوبية كيم سيونغ.

طباعة