«الرباط الصليبي» يبعد أومري عن المنتخب السوري

سيغيب اللاعب أسامة أومري عما تبقى من مباريات للمنتخب السوري لكرة القدم في نهائيات كأس آسيا (الإمارات 2019)، بعد تعرضه لقطع في الرباط الصليبي للركبة اليمنى في مباراته الأولى، حسب ما أعلنت إدارة المنتخب.

وخرج أومري مصاباً في الشوط الأول من مباراة المنتخب ضد نظيره الفلسطيني، أول من أمس، في الجولة الأولى لمنافسات المجموعة الثانية، والتي انتهت بالتعادل سلباً في استاد الشارقة.

وأكدت إدارة المنتخب «غياب اللاعب أسامة أومري عن مباريات المنتخب في النهائيات الآسيوية، التي تنظمها الإمارات إثر تعرضه للإصابة»، ناقلة عن الطبيب أحمد كنجو أن «أومري أصيب بـقطع بالرباط الصليبي الأمامي في الركبة اليمنى، نتيجة تلقيه ضربة من الخلف».

وأكدت إدارة المنتخب، في بيانها، أنها «سارعت لإسعاف اللاعب، وإجراء صورة رنين مغناطيسي له ليلاً، وتبين بنتيجتها حاجته لعملية تنظير ركبة لإعادة تصنيع رباط، ويحتاج أومري لفترة تأهيل تمتد لستة أشهر».

وقال اللاعب البالغ 26 عاماً عبر حسابه على «إنستغرام»، أتوجه بالشكر إلى «زملائي اللاعبين، والجمهور السوري الغالي، وكل من بادر بالسؤال عني».

وأضاف «سأغيب عن بقية مباريات المنتخب في كأس آسيا، لكنْ إخواني اللاعبون سيكونون قادرين بإذن الله على تجاوز ذلك، وتحقيق نتائج مشرفة تفرح ملايين السوريين في المباريات المقبلة».

ورد العديد من لاعبي «نسور قاسيون» على ما نشره أومري، أبرزهم قائد المنتخب عمر السومة، الذي توجه لزميله بالقول «ترجع أفضل من قبل بإذن الله. سلامتك يالحبيب».

طباعة