يحمل شعار «تجارب رياضية إبداعية»

جائزة الإبداع تكمل الاستعدادات للملتقى العاشر.. وتكريم الفائزين

صورة

أنهت «جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي»، إحدى «مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية»، الاستعدادات لتنظيم ملتقى الإبداع الرياضي العاشر الذي تنظمه الجائزة غداً بشعار «تجارب رياضية إبداعية» في فندق مينا السلام بمدينة جميرا، ويتحدث فيه نخبة من الرياضيين وممثلي الاتحادات والمؤسسات الفائزين في الدورة العاشرة للجائزة الأكبر في العالم من حيث قيمتها وتعدد فئاتها، والاولى على الاطلاق في مجال الإبداع الرياضي، والذين اكتمل وصولهم للدولة للمشاركة في الملتقى. كما اكتملت الاستعدادات لحفل تكريم جميع الفائزين وذلك في الساعة الثانية من ظهر الأربعاء المقبل في قاعة راشد بمركز دبي التجاري العالمي.

كما أنهت الجائزة طباعة الكتيبات والمطبوعات الخاصة بالدورة العاشرة والتي تتضمن توثيقاً لعشر سنوات من إنجازات الجائزة وجهودها في تكريم المبدعين في مختلف مجالات العمل الرياضي، وتضمنت الكتيبات احصاءات ومعلومات تكشف ما تم إنجازه لتحقيق أهداف الجائزة في تطوير القطاع الرياضي عبر تكريم المبدعين ودعم جهودهم، وترسيخ نهج الإبداع في العمل الرياضي في الدولة والوطن العربي والعالم. ولا تكتفي الجائزة سنوياً بتكريم المبدعين الرياضيين وحسب والاحتفاء بهم في كل عام، بل تعمل على توسيع نطاق الاستفادة من وجود المبدعين الرياضيين في دبي وتنظيم ملتقى المبدعين الذي يستعرض التجارب والإنجازات الإبداعية الفائزة وكيفية مواجهة التحديات والتغلب عليها، وذلك بحضور رياضيين وممثلين عن المؤسسات الرياضية في الدولة، وبث الجلسات عبر قناة دبي الرياضية وحسابات الجائزة على وسائل التواصل الاجتماعي إلى المشاهدين في الوطن العربي وإلى كل مكان من أجل تعميم الفائدة من هذه الجلسات، لكي تلهم الرياضيين، خصوصاً فئة الشباب، لاسيما أن من بين المتحدثين في ملتقى الإبداع الرياضي العاشر هذا العام عدداً من الأبطال العرب الحاصلين على ميداليات في الدورة الأولمبية للشباب في الارجنتين وهم: عمر المرزوقي (الإمارات)، فاطمة الزهراء (المغرب)، أحمد الجندي (مصر)، محمد عسيري (السعودية).

وتشهد الدورة العاشرة حضوراً إعلامياً عربياً مميزاً لتغطية ملتقى الإبداع الرياضي العاشر وحفل تكريم الفائزين، حيث سيتم تنظيم لقاء وجلسة حوارية للإعلاميين من مختلف الدول العربية حول مبادرات الجائزة وتواصلها مع القطاع الرياضي في مختلف الدول العربية والعمل على إيصال رسالتها إلى كل مبدع رياضي ومساهم في دعم العمل الرياضي العربي، والارتقاء بمستوى الإنجاز. جدير بالذكر أن الدورة العاشرة للجائزة تميزت بمحور التنافس الخاص بتمكين الشباب في الرياضة، وهو الذي أصبح محوراً للتنافس في الفئة المؤسسية المحلية والعربية والدولية، كما كان محوراً لندوة دبي الدولية للإبداع الرياضي، وسيكون للشباب من دولة الإمارات العربية المتحدة والطن العربي حضور مميز في ملتقى الإبداع الرياضي وفي حفل الجائزة، إلى جانب الاستمرار في تكريم الناشئين الإماراتيين من أصحاب الإنجازات الإبداعية في مختلف الرياضات، وتم طرح ستة أسماء للتصويت الجماهيري من الذين حصلوا على أعلى درجات التقييم من قبل لجنة التحكيم، حيث سيكون لتصويت الجمهور وزن في تحديد الفائزين الذين سيتم تكريمهم في حفل الجائزة.


أبطال عرب متوَّجون بميداليات في أولمبياد الشباب بين المتحدثين في الملتقى.

طباعة