أكد أن «أسود الرافدين» سيدخل النهائيات للمنافسة على اللقب

مسعود: العراق لن يقبل أقل من المركز الرابع في آسيا

عبدالخالق مسعود: «الربط بين تجربة كاتانيتش مع الإمارات وتجربته مع العراق خطأ كبير». «نسق المنتخب العراقي في تصاعد واضح».

أكد رئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم عبدالخالق مسعود، أن منتخب «أسود الرافدين» سيدخل نهائيات أمم آسيا بهدف المنافسة في اللقب.

وقال مسعود في تصريحات صحافية: «نتطلع إلى اللقب، وإن لم نتمكن من ذلك فسنقبل بالمربع الذهبي، وغير ذلك سيكون من وجهة نظري إخفاقاً في البطولة».

وأضاف: «في النسخة الماضية التي جرت في أستراليا كنا أحد أطراف المربع الذهبي وحصلنا على المركز الرابع خلف الإمارات، ولا يمكن أن نقبل أن نحرز أقل من هذا المركز، خصوصاً أن البطولة ستقام على أرض دولة الإمارات التي يعتبرها العراقيون وطنهم الثاني، ولدينا قاعدة جماهيرية كبيرة هنا ستكون سندنا ودعماً قوياً في البطولة، وهو ما يعزز من حظوظ أسود الرافدين للذهاب بعيداً في البطولة».

وتطرق عبدالخالق مسعود للحديث عن ابتعاد المنتخب العراقي عن المنافسة في اللقبين القاري والخليجي منذ تتويجه بكأس آسيا في 2007، وقال: «المنتخب العراقي عانى سنوات طويلة من المشكلات التي خلفها إرهاب داعش، وتأثير ذلك السلبي على استمرار نشاط الدوري بصورة منتظمة، علاوة على أن برنامج إعداد المنتخب الوطني دائماً ما يتأثر بالجانب المادي، لكن باعتقادي أن أسود الرافدين سيدخلون نسخة أمم آسيا في الإمارات بأوضاع أفضل مما كانت من قبل، إذ لعبنا مجموعة من المباريات القوية وكان نسق أداء الفريق في تصاعد واضح».

وعن مدرب منتخب العراق الحالي السلوفيني سريتشكو كاتانيتش، الذي لم يحقق النجاح المطلوب في تجربته السابقة مع المنتخب الإماراتي، قال: «الربط بين تجربة كاتانيتش مع الإمارات وتجربته مع العراق خطأ كبير، فنحن حينما وضعنا ثقتنا في المدرب السلوفيني وضعناها على ضوء سيرته الذاتية المميزة سواء مع منتخب بلاده أو مع الأندية التي سبق له أن أشرف على تدريبها، وكانت تجاربه فيها ناجحة ولم نستطع في الحقيقة تقييم تجربة المدرب خلال فترة التحضيرات للبطولة، لأنها لم تكن منتظمة وكانت على فترات متباعدة، وعقب البطولة سيكون للاتحاد العراقي اجتماع لتقييم فترة عمل المدرب، وإعطاء الحكم النهائي على فترة قيادته لأسود الرافدين بشكل أكثر واقعية».

يذكر أن عقد كاتانيتش وجهازه المعاون يقضي بحصوله على مليون و200 ألف دولار، وكان كاتانيتش استدعى 23 لاعباً للمشاركة في أمم آسيا هم: محمد كاصد، محمد حميد، جلال حسن، أحمد إبراهيم، ريبين سولاقا، علي عدنان، فرانس بطرس، علي فائز، وليد سالم، سعد ناطق، علاء مهاوي، أمجد عطوان، بشار رسن، أحمد داود، همام طارق، أسامة رشيد، علي حصني، حسين علي، صفاء هادي، أحمد ياسين، مهند علي، علاء عباس، أيمن حسين.

ويقع منتخب العراق في المجموعة الرابعة إلى جانب إيران وفيتنام واليمن.

طباعة