أكد أن كليهما في مستوى فني واحد

حسن إسماعيل: لا خوف على عرين الأبيض بوجود عيسى وخصيف

صورة

أكد مدرب حراس مرمى المنتخب الوطني السابق، المحاضر بالاتحاد الآسيوي لكرة القدم، حسن إسماعيل، أنه لا خوف على حراسة مرمى المنتخب في ظل وجود حارسين مميزين، مثل خالد عيسى وعلي حصيف، معتبراً أن كلاً منهما جدير بحراسة مرمى المنتخب، مشيراً إلى أن كليهما في مستوى فني واحد، معتبراً أن مباراة افتتاح كأس آسيا 2019 أمام المنتخب البحريني تعد تكتيكية بالنسبة لحارس المرمى، وتتطلب تركيزاً عالياً من قبل الحارس الذي سيحرس مرمى الأبيض.

وقال حسن إسماعيل لـ«الإمارات اليوم»: «الحارسان علي خصيف وخالد عيسى يتميزان بالخبرة والأداء الفني المتطور، ووجودهما في حراسة المرمى يعطي الثقة والاطمئنان لبقية زملائها اللاعبين، لأن كليهما خاض بطولات كبيرة، سواء مع المنتخب أو مع ناديه، ما أكسبهما تجربة وخبرة في كيفية التعامل مع المباريات الكبيرة والمهمة والحساسة، لذلك فإن ثقتنا بهما كبيرة في حراسة مرمى الأبيض خلال البطولة الآسيوية».

وأشار حسن إسماعيل إلى أن علي خصيف وخالد عيسى يعتبران حالياً الأفضل والأكثر أداء فنياً، لذلك فإن الكل يعول عليهما كثيراً في حراسة مرمى المنتخب، والإسهام في قيادته في تحقيق إنجاز جديد لكرة الإمارات، خصوصاً في أعقاب الإنجاز التاريخي الذي حققه العين أخيراً بإحرازه للمركز الثاني في كأس العالم للأندية.

وشهدت الفترة الماضية تركيزاً كبيراً من قبل مدرب المنتخب الإيطالي، ألبيرتو زاكيروني، على كل من خصيف وخالد عيسى في أن يكونا الحارسين الأساسيين في المنتخب في كأس آسيا.

وأضاف حسن إسماعيل الذي سبق له تدريب خالد وخصيف عندما كان مدرباً لحراس مرمى المنتخب في عهد المدرب السابق مهدي علي: «بحكم معرفتي عن قرب لخصيف وخالد عيسى، فإن مستواهما الفني تطور، وحافظ كلاهما على مكانته».

يذكر أن حسن إسماعيل يتميز بأسلوب خاص في تدريب وتأهيل حراس المرمى، ولديه تجربة وخبرة طويلة في هذا المجال، ودرب العديد من حراس المرمى الذين يعتبرون حالياً الأفضل على صعيد الدوري الإماراتي.

طباعة